Wednesday, 21 February 2024 10:25 GMT



وفاة المطرب اللبناني محمد جمال عن 89 عاما

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej) قالت‭ ‬الوكالة‭ ‬الوطنية‭ ‬للإعلام‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬أمس‭ ‬ان‭ ‬المطرب‭ ‬محمد‭ ‬جمال‭ ‬توفي‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬عن‭ ‬عمر‭ ‬ناهز‭ ‬89‭ ‬عاما‭.‬

ونعاه‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الفنانين‭ ‬والاعلاميين‭ ‬اللبنانيين‭ ‬عبر‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬منهم‭ ‬الممثل‭ ‬والمخرج‭ ‬فائق‭ ‬حميصي‭ ‬والممثلة‭ ‬ليليان‭ ‬نمري‭ ‬والموسيقي‭ ‬فايز‭ ‬دريان‭ ‬والاعلامي‭ ‬ريكاردو‭ ‬كرم‭.‬

وكان‭ ‬جمال‭ ‬قد‭ ‬غادر‭ ‬لبنان‭ ‬في‭ ‬أوائل‭ ‬الثمانينيات‭ ‬وهاجر‭ ‬الى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بعد‭ ‬مسيرة‭ ‬ناجحة‭ ‬صنع‭ ‬خلالها‭ ‬شهرة‭ ‬محلية‭ ‬وعربية‭.‬

ولد‭ ‬جمال‭ ‬عام‭ ‬1934‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬طرابلس‭ ‬بشمال‭ ‬لبنان‭ ‬وتعلم‭ ‬عزف‭ ‬العود‭ ‬مبكرا‭ ‬نظرا‭ ‬إلى‭ ‬ان‭ ‬والده‭ ‬كان‭ ‬يملك‭ ‬مشغلا‭ ‬لتصنيع‭ ‬وبيع‭ ‬الآلات‭ ‬الموسيقية‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬كونه‭ ‬مدربا‭ ‬للعزف‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬الآلات‭ ‬الموسيقية‭.‬

بدأ‭ ‬عمله‭ ‬الفني‭ ‬في‭ ‬اذاعة‭ ‬لبنان‭ ‬عام‭ ‬1954‭ ‬ثم‭ ‬سافر‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬العام‭ ‬الى‭ ‬القاهرة‭ ‬حيث‭ ‬شارك‭ ‬عام‭ ‬1956‭ ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬الارملة‭ ‬الطروب‮»‬‭ ‬من‭ ‬بطولة‭ ‬ليلى‭ ‬فوزي‭ ‬وكمال‭ ‬الشناوي،‭ ‬كما‭ ‬ظهر‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الافلام‭ ‬العربية‭.‬

قدم‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الاغاني‭ ‬الناجحة‭ ‬في‭ ‬حقبة‭ ‬السبعينيات،‭ ‬منها‭ ‬‮«‬بدي‭ ‬شوفك‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬يا‭ ‬حبيبي‮»‬‭ ‬و«كنا‭ ‬أنا‭ ‬وانت‭ ‬نتمشى‭ ‬على‭ ‬الطرقات‮»‬‭ ‬و«سيارته‭ ‬أكبر‭ ‬وفلوسه‭ ‬أكثر‮»‬‭ ‬و«مزيكا‭ ‬يا‭ ‬مزيكا‮»‬‭ ‬و«اه‭ ‬يا‭ ‬ام‭ ‬حمادة‮»‬‭.‬

عمل‭ ‬مع‭ ‬الاخوين‭ ‬رحباني‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬ساعة‭ ‬وغنية‮»‬‭ ‬وتعاون‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشعراء‭ ‬الكبار‭ ‬ولحّن‭ ‬لصباح‭ ‬ونجاح‭ ‬سلام‭ ‬والمطرب‭ ‬السوري‭ ‬مروان‭ ‬حسام‭ ‬الدين‭.‬

كما‭ ‬اشتهر‭ ‬بتأدية‭ ‬الاغنيات‭ ‬الوطنية‭ ‬مثل‭ ‬‮«‬سوريا‭ ‬يا‭ ‬حبيبتي‮»‬‭ ‬و‮«‬يا‭ ‬أخضر‭ ‬وبتبقى‭ ‬أخضر‮»‬‭ ‬و«أردن‭ ‬يا‭ ‬حبيبي‮»‬‭ ‬و‮«‬يا‭ ‬قدس‮»‬‭.‬

تزوج‭ ‬من‭ ‬المغنية‭ ‬طروب‭ ‬وشكلا‭ ‬معا‭ ‬ثنائيا‭ ‬ناجحا‭ ‬أثمر‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأغاني،‭ ‬منها‭ ‬‮«‬سامعة‭ ‬قلبي‮»‬‭ ‬و«قول‭ ‬كمان‭ ‬سمعني‭ ‬صوتك‮»‬‭ ‬و«من‭ ‬فضلك‭ ‬يا‭ ‬ست‭ ‬البيت‮»‬‭ ‬و«أنا‭ ‬مسكين‭ ‬أنا‭ ‬درويش‮»‬‭ ‬و«اطلبي‭ ‬وأتمنى‮»‬‭.‬

MENAFN26052023000055011008ID1106327939


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية