Wednesday, 21 February 2024 01:53 GMT



طلب متزايد على المراكز الصناعية والتجارية المتكاملة في أبوظبي'

(MENAFN- Al-Bayan)

أكد محمد الخضر الأحمد الرئيس التنفيذي لمجموعة كيزاد (مناطق خليفة الاقتصادية أبوظبي) أن أعمال المدن الاقتصادية والمناطق الحرة ضمن مجموعة موانئ أبوظبي أسهمت بدور رئيس في تحقيق المجموعة نتائج قياسية في تأجير الأراضي الجديدة، حيث تعدّ المساحات المؤجرة خلال النصف الأول فقط من عام 2022 المقدرة بـ 3.9 كيلومترات مربع أكبر من المساحات التي تم تأجيرها سنوياً في عامي 2021 و2020 الأمر الذي يعكس الطلب المتزايد على توفير المراكز الصناعية والتجارية المتكاملة خصوصاً في أبوظبي التي تتخذ موقعاً استراتيجياً يربط الشرق بالغرب.

وقال لوكالة أنباء الإمارات «وام»: إن مجموعة موانئ أبوظبي تحرص على ضمان تناغم استراتيجيتها مع الأهداف طويلة الأمد لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات عموماً كما تسعى إلى المساهمة في تحويل الإمارة إلى مركز عالمي للتجارة والصناعة والخدمات اللوجستية، حيث أطلقت «كيزاد» تحت مظلة المدن الاقتصادية والمناطق الحرة التابعة لها بهدف توفير مجموعة متكاملة من الخدمات ومنظومات الأعمال التي تتيح للشركات تحقيق النمو والازدهار وتعزز القطاع الصناعي في الإمارة بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة واستراتيجية أبوظبي الصناعية التي تم إطلاقها مؤخراً.

1750 شركة

وأضاف أن منظومة مناطق خليفة الاقتصادية - مجموعة كيزاد تضم أكثر من 1750 شركة في 17 قطاعاً تشمل قطاعات صناعية رئيسية مثل الصناعات الدوائية والمعادن والسيارات واللدائن البلاستيكية ومواد البناء وإعادة التدوير والأغذية والتكنولوجيا الزراعية والتجزئة والخدمات اللوجستية والتكنولوجيا المتقدمة والطاقة النظيفة وعلوم الحياة والنفط والغاز والكيماويات المتخصصة.

وأشار الأحمد إلى أن هذه الخطوة تأتي في أعقاب الدمج الناجح لكل من «كيزاد» و«زونزكورب» تحت مظلة مجموعة كيزاد التي تضم 17 مركزاً صناعياً تمتد على مساحة 550 كيلومتراً مربعاً، وتلبي احتياجات مجموعة واسعة من القطاعات الصناعية الحيوية، كما يندرج تأسيس مجموعة كيزاد ضمن الرؤية الرامية إلى استقطاب المزيد من الاستثمارات إلى الإمارة، وإنشاء محفظة متنوعة وكبيرة من المنتجات والخدمات المقدمة إلى المتعاملين.

وأوضح أن أبوظبي تشهد نمواً اقتصادياً متسارعاً، إلى جانب تزايد مستويات تبني الاستدامة والتحول نحو الاقتصاد الدائري، وفي سياق جهودها لتعزيز هذا النمو، حرصت «موانئ أبوظبي» على تأدية دور ريادي في منظومة الأعمال في الإمارة من خلال تطوير المدن الاقتصادية والمناطق الحرة، كما دمجت كلا من «كيزاد» و«زونزكورب» في مجموعة كيزاد التي جرى تصميمها لمواكبة النمو الاقتصادي، ما يوفر مظلة تضم مجموعة واسعة من الشركات التي تعمل بشكل متكامل في ما بينها.

توسيع سوق العمل

ولفت إلى أن هذه العوامل مجتمعة تساعد في تعزيز استقطاب شركات جديدة للعمل انطلاقاً من مجموعة كيزاد، الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى زيادة حجم قطاع التصنيع في الإمارة، ويسهم في تحقيق هدف إيصال حجم هذا القطاع إلى 172 مليار درهم بحلول عام 2031 وفقاً لاستراتيجية أبوظبي الصناعية. كما أن زيادة عدد الشركات العاملة سيساعد في توسيع سوق العمل للمواطنين الإماراتيين والمساهمة في هدف استراتيجية أبوظبي الصناعية بتوفير 13,600 فرصة عمل.

MENAFN30012023000110011019ID1105498412


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.