Sunday, 29 May 2022 02:02 GMT

الإمارات - تبادل الرّفات شاهد على مآسي الحرب الإيرانية العراقية'

(MENAFN- Al-Bayan)

تتوقف الحروب، لكن مآسيها تستمر لأجيال. هذا ما تخبرنا به كل الحروب عبر التاريخ. الحرب الإيرانية العراقية التي توقفت نيرانها قبل 33 عاماً، لا تزال تعيد تذكيرنا بويلات تلك الحرب. اليوم الأربعاء، تبادل العراق وإيران رفات 81 جندياً، 72 إيرانياً و9 عراقيين، قتلوا في حرب ثمانينات القرن الماضي التي استمرت ثماني سنوات، كما أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان نقلته وكالة 'فرانس برس'. 

وهذه آخر عملية من هذا النوع، لكن سبقتها عمليات اكتشاف رفات وتبادل كثيرة، ولا يعلم أحد متى تجري عملية اكتشاف لرفات جنود آخرين، في العراق أو إيران. 

بيان «الصليب الأحمر» المرفق بمقطع فيديو لعملية التبادل، يشير إلى أن رفات تسعة جنود عراقيين مجهولة الهوية و72 تعود لجنود إيرانيين، أعيدت إلى بلديهما. وتمّت العملية عند منفذ الشلامجة الحدودي بين البلدين قرب مدينة البصرة جنوبي العراق. 

وكان العراق وإيران وقعا في أكتوبر 2008، برعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اتفاقاً يقضي بتبادل المعلومات وتسليم رفات المفقودين خلال الحرب. وأعيدت مذاك رفات مئات الجنود، «لكن أكثر من 30 عاماً مرت على انتهاء النزاع، ولا تزال آلاف العائلات تجهل مصير أحبائها»، حسب «الصليب الأحمر». 

وكان الطرفان تبادلا في أكتوبر الماضي رفات 31 جندياً (11 عراقياً و20 إيرانياً)، ورفات 68 آخرين (63 إيرانياً وخمسة عراقيين) في أبريل، قتلوا في النزاع الذي دار بين العامين 1980 و1988. وبعد حرب دامية أسفرت عن مقتل مئات الآلاف من الجانبين، دخل وقف إطلاق النار بين البلدين حيز التنفيذ في أغسطس 1988. 

لكن من الواضع أن وقف إطلاق النار شيء، وانتهاء ويلات الحرب شيء آخر. مطلع الشهر الماضي، أعلنت منظمة الهلال الأحمر العراقي، العثور على رفات 629 عسكرياً قضوا في تلك الحرب، ودعت ذوي القتلى إلى تسلم رفاتهم، بعدما نشرت قوائم بأسماء الضحايا الذين تم العثور على رفاتهم.

وتتولى لجنة مشتركة من البلدين و«الصليب الأحمر» الدولي، البحث عن رفات مفقودين في تلك الحرب الطويلة، في حين لا تتوفر إحصائيات رسمية حول أعداد المفقودين.

في يناير الماضي، عثرت عائلة إيرانية من منطقة الأهواز جنوب غربي إيران على بقايا ثلاثة جنود عراقيين. واكتشفت عائلة. وفي مقطع فيديو تم تداوله على تويتر يوم 12 يناير من قبل رفيف الحافض وهي صحافية تعمل لصالح القناة العراقية «إي نيوز» ظهرت عظام بشرية بينها جمجمتان. ونقل موقع «فرانس 24» عن المزارع الذي كان بصدد التقاط الفيديو: «كنا نرغب بزرع أشجار ليمون على أرضنا.. وعثرنا على بقايا الجنود». وتم العثور على شريحة هوياتهم التي تحتوي أسماءهم وألقابهم وفصيلة الدم.

وفي الشهر ذاته، سلم العراق للسلطات الإيرانية رفات 57 جندياً إيرانياً مقابل تسلمه رفات أربعة جنود عراقيين.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN02032022000110011019ID1103789954


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.