,
Thursday, 13 May 2021 06:25 GMT

السعودية- نصف قرن يضاعف واردات الأرز 7 مرات ويرفع الاستهلاك 30%

(MENAFN - Al Watan) تقدمت المملكة مركزا في قائمة أكبر مستوردي الأرز عالميا، حيث جاءت في المرتبة الخامسة في قائمة أكثر دول العالم استيرادا للأرز بنحو 1.55 مليون طن متري العام الماضي، بحسب تقرير 'Commodity Market Developments and Outlook (آفاق أسواق السلع الأولية)، الصادر عن البنك الدولي في أبريل الماضي، في وقت تضاعف فيه الاستيراد بنحو 7 مرات خلال 50 عاما، حيث بلغ في 1970 نحو 0.2 طن متري، وزاد متوسط الاستهلاك للفرد 30% من 33 إلى 43 كيلو.
الأرز البسمتي
استوردت السعودية نحو 1.5 مليون طن من الأرز في 2020/2021 مقابل 1.6 مليون طن في 2019/2020، ليصل متوسط استهلاك الفرد إلى نحو 43 كيلو جراما، بينما فاقت الواردات أكثر من نصف ما استورده الاتحاد الأوروبي (2.4 مليون طن) خلال الفترة نفسها، بينما في 1970 وصل المتوسط لنحو 33 كيلو سنويا.
وتعد المملكة من أكبر الدول المستهلكة للأرز خارج دول شرق آسيا، ومن أهم الدول المصدرة للأرز إلى السعودية: الهند وأمريكا وباكستان وأستراليا وتايلاند، ويستحوذ الأرز البسمتي الهندي على نحو 60% من السوق المحلية، يليه الأمريكي بـ15%، فالباكستاني (12%)، ثم الأسترالي (5%)، وأخيرا التايلاندي (3%).
صدارة صينية
تصدرت قائمة المستوردين في 2020/2021 الصين بنحو 3 ملايين طن، وتلاها الاتحاد الأوروبي بـ2.4 مليون طن، ثم الفلبين ونيجيريا في المرتبتين الثالثة والرابعة بواردات بلغت مليوني طن و1.8 مليون طن على الترتيب، وحلت السعودية خامسة بـ1.5 مليون طن، ثم ساحل العاج وإيران بـ1.2 مليون طن لكل منهما، وتلاهما آخرون بـ30.6 مليون طن، ليصل إجمالي واردات العالم لنحو 43.7 مليون طن متري.
إمدادات إضافية
يرى الخبراء أنه بحلول 2040 سوف تكون هناك حاجة إلى إمدادات أرز إضافية، لا تقل عن 112 مليون طن، لتلبية الطلب العالمي المتزايد. ومن المتوقع أن يستمر الطلب على الأرز في الزيادة بالسنوات القادمة، على الأقل حتى 2035، وفقا لدراسة شاملة أجراها معهد أبحاث السياسات الغذائية والزراعية (FAPRI). كما يتوقع أن يرتفع الطلب العالمي على الأرز المطحون إلى 496 مليون طن في 2021/2020 من 439 مليون طن في 2010. وبحلول 2035، من المرجح أن يرتفع هذا الطلب إلى ما يقدر بنحو 555 مليون طن.
السلع الأولية
لفت التقرير إلى موصلة أسعار السلع الأولية انتعاشها في الربع الأول من 2021، ومن المتوقع أن تظل قريبة من مستوياتها الحالية طيلة العام، بعد أن ارتفعت بسبب انتعاش الاقتصاد العالمي وتحسن آفاق النمو، وفقا لتوقعات البنك الدولي نصف السنوية في نشرة 'آفاق أسواق السلع الأولية.
ورهن التقرير تلك التوقعات بما سيتحقق من تقدم في احتواء 'جائحة كورونا، وكذلك على ما سيتم اتخاذه من تدابير، لدعم السياسات في الاقتصادات المتقدمة، وعلى قرارات الإنتاج في البلدان الرئيسية المنتجة للسلع الأولية. وقد ارتفعت أسعار المنتجات الزراعية ارتفاعا كبيرا هذا العام، ولا سيما السلع الأولية الغذائية، مدفوعة في ذلك بنقص الإمدادات في أمريكا الجنوبية والطلب القوي من الصين. ومع ذلك، لا يزال المعروض كافيا بالمعايير التاريخية في معظم أسواق السلع الأولية الغذائية حول العالم، ومن المتوقع أن تستقر الأسعار في 2022.
الأمن الغذائي
ظلت أسعار السلع الأولية الغذائية حول العالم مستقرة في الآونة الأخيرة، بينما لا تزال الشواهد الناشئة تثبت آثار 'جائحة كورونا على انعدام الأمن الغذائي، والتي من المتوقع أن تستمر طيلة 2021 و2022. بينما يواجه عدد متزايد من البلدان مستويات متنامية من انعدام الأمن الغذائي الحاد، مما يعكس مسار المكاسب الإنمائية التي استمرت سنوات طويلة.
واردات 2015
تصدرت الصين قائمة أكثر الدول استهلاكا للأرز في العالم بنحو 4.7 ملايين طن متري في 2015، وتلتها نيجيريا، ثم الفلبين وإيران وإندونيسيا، وجاءت السعودية بعدها في المرتبة السادسة، وهى الأولى عربيا في استهلاك الأرز، ثم جاءت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ثم العراق والسنغال، في حين جاءت ماليزيا في ذيل قائمة أكثر 10 دول مستوردة ومستهلكة للأرز في العالم.
الواردات خلال 50 عاما
السنة// الواردات// عدد السكان
1970/1971= 0.2 طن // 5.8 ملايين نسمة
1980/1981= 0.4 // 9.7
1990/1991= 0.5 // 16.2
2000/2001= 1.0 // 20.6
2010/2011= 1.1 // 27.4
2017/2018= 1.3 // 33.1
2018/2019= 1.4 // 33.7
2019/2020= 1.6 // 34.2
2020/2021= 1.5 // 34.8
واردات العالم في 2020/2021:
الصين 3 ملايين طن متري
الاتحاد الأوروبي 2.4
الفلبين 2
نيجيريا 1.8
السعودية 1.5
ساحل العاج 1.2
إيران 1.2
آخرون 30.6
الإجمالي للعالم 43.7 مليون طن متري
الدول الأعلى في التصدير:
الهند 15.5
فيتنام 6.4
تايلاند 6.2
باكستان 4.1
الولايات المتحدة 2.9
الصين 2.4
ميانمار 2.1
أخرى 6.4
العالم 46.0

MENAFN04052021000089011017ID1102028117


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.