Monday, 22 July 2024 11:56 GMT



قيمة الدولار تتراجع مع انتظار تقرير التضخم الأمريكي الحاسم

(MENAFN) شهد الدولار انخفاضًا طفيفًا اليوم الخميس بتاريخ 11 يوليو، حيث ظل المستثمرون حذرين في انتظار تقرير التضخم الأمريكي الحاسم المتوقع لاحقًا في اليوم، وبالمقابل، ارتفع الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوى شهري عند 1.28545 دولار خلال التداولات الآسيوية الباكرة، مواصلاً مكاسبه من الجلسة السابقة حيث ارتفع بنسبة 0.48 بالمئة، وقد دفعت تلك الزيادة تصريحات صانعي السياسات في بنك إنجلترا، مما دفع الأسواق إلى خفض توقعاتها لخفض أسعار الفائدة في أغسطس.

كما عكس الاتجاه الهابط للدولار توقعات السوق لبيانات التضخم الأمريكي، وارتفع اليورو بنسبة 0.04 بالمئة مقابل الدولار ليصل إلى 1.0834 دولار، في حين سجل الدولار الأسترالي زيادة متواضعة بنسبة 0.01 بالمئة ليصل إلى 0.6754 دولار، وفي الوقت نفسه، بقي مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة مقابل سلة أخرى، ثابتًا بنسبة 104.95.

وفي الولايات المتحدة، من المتوقع أن يرتفع التضخم الأساسي لشهر يونيو بنسبة 0.2 بالمئة شهريًا، مما يرفع النسبة السنوية إلى 3.4 بالمئة، وأكد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول يوم الأربعاء أن البنك المركزي سيتخذ قرارات بشأن معدلات الفائدة حسب الضرورة، ما دفع بعيدًا التكهنات بأن قرار خفض الفائدة في سبتمبر قد يكون محركًا سياسيًا قبل الانتخابات الرئاسية الخريفية.

في حين ارتفع الدولار النيوزيلندي بنسبة 0.11 بالمئة ليصل إلى 0.60885 دولار، مستعيدًا بعض الخسائر من الجلسة السابقة حين هبط بنسبة 0.7 بالمئة، واستمر الين الياباني في التراجع، تأثرًا بالفارق الكبير في معدلات الفائدة بين الولايات المتحدة واليابان، وكان يتداول عند 161.54 ين للدولار، بالقرب من أدنى مستوى له في 38 عامًا.

MENAFN11072024000045015682ID1108430580


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية