Thursday, 25 July 2024 12:13 GMT



عِيْد وتَغَارِيْد

(MENAFN- Al-Bayan)

يِتْأخَّرْ الْعِيْد.. أوْ يِتْقَدَّمْ الْعِيْد

أنَا مَعِكْ عِيْدِيْ أصْلاً لا إرَادِيْ

لِلْعِيْد كِلْ لَحْظَهْ فِـــــــــــــــــ.. صَدْرِيْ مِوَاعِيْد

مِنْ يَوْم حَلَّتْ مَحَبَّتْك بْفُوَادِيْ

خَلَّيْت دِنْيَايْ (شَلاَّتْ) وْ(تَغَارِيْد)

وْسَكَّرْت بَابْ الْجِرُوْح الإعْتِيَادِيْ

عَلَى كِثِرْ مَا بِيْ أوْجَاعْ وْتَنَاهِيْد

مَا شِفْت فِيْ قِرْبِكْ اللَّوْن الرُّمَادِيْ

نَسَّيْتِنِيْ وِحْدَةْ اللَّيْل وظُمَا الْبِيْد

وْرَجَّعْتِنِيْ لِلصِّبَاحَاتْ فْـــ.. بِلادِيْ

تِبِثّ ضِحْكَتْك فِيْ النَّاسْ الزَّغَارِيْد

كَنِّكْ تِوَزِّعْ عَلَى النَّاسْ الْعَيَادِيْ

تَعَالْ مَا وِدِّيْ مْعَايَدْ مِنْ بْعِيْد

خَلّ الأيَادِيْ تَعَانِقْهَا الأيَادِيْ

وِانْ مَالْ عُوْدِكْ وْهَزَّيْت الْعَنَاقِيْد

لا تْلُوْمِنِيْ لَوْ بِدَا مُوْسِمْ حِصَادِيْ

شَاعِرْ واشُوْفِكْ عِمِرْ مَا يِنْقَصْ.. يْزِيْد

لَوْلاكْ مَا سَيَّلْ إلْهَامِيْ مِدَادِيْ

وْ لا عَرَفْت الْغَزَلْ يَا أتْلَعْ الْجِيْد

لَوْ مَا هِزَمْت بْمِظَالِيْلِكْ عِنَادِيْ

وَانَا رَجِلْ يِتْبَعْ سِلُوْم وْتِقَالِيْد

وَاعِيْش حِسْب الْمَعَانِيْ وِالْمِبَادِيْ

لكِنْ إذَا حَبّ قَلْبِيْ يَعْكِسْ (السَّيْد)

وِاللَّى مَا هُوْ عَادِيْ يِخَلِّيْه عَادِيْ

وِانْ كَانْ مَا اللّه هِدَانِيْ عَنِّكْ آحِيْد

وَآصِدّ عَنْ دَرْب غَيِّيْ وِاعْتِقَادِيْ

مَا اظَنِّيْ تْرِدِّنِيْ غَيْر الْبُوَارِيْد

وِالاَّ السِّيُوْف الصِّقِيْلِهْ وِالْهَنَادِيْ

MENAFN23062024000110011019ID1108363323


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية