Tuesday, 16 July 2024 08:24 GMT



الجيش الإسرائيلي يعترف بتنكيل جنوده بجريح فلسطيني في جنين

(MENAFN- Al-Bayan)

اعترف الجيش الإسرائيلي اليوم الأحد أن جنوده قيدوا جريحا فلسطينيا على الغطاء الأمامي لمركبة عسكرية خلال عملية في مدينة جنين بشمال الضفة الغربية المحتلة، في انتهاك للقواعد العملياتية.

وتظهر مقاطع فيديو توثق الحادثة التي وقعت السبت وانتشرت على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، شابا من سكان جنين ممددا ومقيدا على غطاء مركبة عسكرية كانت تمر في أحد شوارع المدينة.

وأكد مصدر طبي في مستشفى ابن سينا التخصصي في المدينة أن الشاب يدعى مجاهد رائد عبادي (24 عاما) من مخيم جنين، وكان عند وقوع الحادث في حي الجابريات في منطقة وادي برقين. وبحسب المصدر الطبي فإن حالته مستقرة.

وقال الجيش إن الفلسطيني أصيب خلال "عملية لمكافحة الإرهاب" نفذها الجنود لاعتقال مشتبه بهم مطلوبين.

وبحسب بيان الجيش فإن أحد المشتبه بهم أصيب خلال تبادل لإطلاق النار بين القوات الإسرائيلية ومسلحين، قبل أن يتم اعتقاله.

وجاء في بيان الجيش "في انتهاك للأوامر والإجراءات العملياتية المعمول بها، اقتادت القوات مشتبها به وهو مقيد فوق مركبة".

وأضاف البيان أن "سلوك القوات في مقطع الفيديو الخاص بالحادث لا يتوافق مع قيم الجيش الإسرائيلي".

وأشار البيان إلى أنه "سيتم التحقيق في الحادثة والتعامل معها وفقا لذلك".

وأضاف أنه تم نقل الجريح إلى أحد طواقم جمعية إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني لتلقي العلاج.

من جانبه، قال عبادي إنه أصيب عندما خرج من منزل عمه في الحي لاستطلاع الوضع في الخارج بعد سماعه بوصول القوات الخاصة الإسرائيلية.

وأضاف لوكالة فرانس برس وهو على سرير في مستشفى ابن سينا "هممت بالانسحاب والعودة إلى المنزل لكنهم (الجنود) بدأوا بإطلاق النار".

داسوا على رأسي
بحسب عبادي "سقطت أرضا خلف الجيب (العسكري) وبعدها أصبت برصاصة في رجلي".

وأضاف وقد بدا متألما "لم يستطع أحد الوصول إلي ... بقيت نحو ساعتين إلى ساعتين ونصف وانا أنزف وطائرة مسيرة تحوم حولي".

وتابع "بدأت بالزحف حتى تمكنوا (الجنود) من رؤيتي، عندما وصلوا قاموا بالدوس على رأسي وضربوني على وجهي ورجلي ويدي المصابتين".

واستدرك بينما كان يلف جسده ببطانية "كانوا يضحكون ويلعبون ... حملوني من يدي ورجلي وبدأوا بالتلويح بجسدي وألقوني على الأرض".

وأكد "حملوني مرة ثانية وألقوا بي على مقدمة الجيب (المركبة)".

من جهته، قال الطبيب بهاء أبو حماد أخصائي جراحة العظام والمفاصل في مستشفى ابن سينا إن عبادي لديه "كسر متفتت في عظام الفخذ الأيمن وعظام العضد الأيمن ... وإصابة في العصب الرئيسي في القدم اليمنى".

ووفقا لأبو حماد فإن وضع عبادي على مقدمة المركبة تسبب له بحروق "في منطقة الظهر من الرقبة وحتى أسفل الظهر".

وتشهد الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ العام 1967 تصاعدا في العنف منذ أكثر من عام، لكن الوضع تدهور منذ اندلعت الحرب بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة في السابع من أكتوبر.

وقتل منذ ذلك الحين 553 فلسطينيا على الأقل في الضفة الغربية بأيدي القوات الإسرائيلية أو مستوطنين، بحسب مسؤولين فلسطينيين.

وأدت الهجمات التي نفذها فلسطينيون إلى مقتل 14 إسرائيليا على الأقل بين جنود ومستوطنين في الضفة الغربية خلال الفترة نفسها، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس استنادا إلى أرقام رسمية إسرائيلية.


تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN23062024000110011019ID1108362574


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.