Wednesday, 21 February 2024 05:52 GMT



الإمارات ترسل طائرة تحمل 55 طناً من المساعدات الإغاثية والطبية للمتضررين في أوكرانيا

(MENAFN- Al-Bayan)

أرسلت دولة الإمارات، اليوم، طائرة تحمل على متنها 55 طناً من المساعدات الإغاثية والطبية، تشمل أكثر من 360 من المولدات الكهربائية الشخصية وعدد 5000 كمبيوتر تعليمي محمول وملابس شتوية وبطانيات ودفايات ومستلزمات طبية، لمساعدة المتضررين في أوكرانيا، وذلك ضمن الدعم الإغاثي المستمر من دولة الإمارات للمساهمة في التخفيف من حدة التداعيات الإنسانية التي تواجه الأوكرانيين نتيجة الأزمة الحالية، وسيتم إرسال المساعدات عبر بولندا ليتم نقلها بعد ذلك إلى داخل الأراضي الأوكرانية.

وقالت معالي مريم بنت محمد المهيري، رئيس مكتب الشؤون الدولية في ديوان الرئاسة: "تأتي المساعدات المرسلة إلى جمهورية أوكرانيا، في إطار حرص دولة الإمارات على تقديم يد العون للشعب الأوكراني ودعمه بكافة المستلزمات. ونأمل أن تساهم تلك المساعدات من التخفيف من معاناة قطاع كبير من الأوكرانيين وتلبية احتياجاتهم الأساسية، خاصة في مجالي التعليم والرعاية الصحية".

من جهته
أشار سعادة سلطان الشامسي مساعد وزير الخارجية للتنمية والمنظمات الدولية، إلى أن طائرة المساعدات، تضمنت العديد من الإمدادات الإغاثية خاصة مولدات الطاقة والبطانيات والملابس الشتوية لمساعدة المتضررين في أوكرانيا من مواجهة ظروف الشتاء القاسية، وكذلك توفير الموارد والمستلزمات الطبية والتعليمية لدعم القطاعين الطبي والتعليمي في أوكرانيا.


وأكد سعادته حرص دولة
الإمارات ضمن النهج
الإنساني الراسخ
لقيادتها الرشيدة على بذل كافة الجهود لتوفير الاحتياجات الضرورية لكافة شعوب العالم وقت الأزمات الإنسانية، والتخفيف من حدة المعاناة وخاصة للفئات الأكثر احتياجاً من
النساء والأطفال وكبار السن.

يذكر أنه منذ بداية الأزمة قدمت دولة الإمارات إمدادات إغاثية عاجلة للمتضررين في أوكرانيا، منها 100 مليون دولار أمريكي إلى المدنيين الأوكرانيين، كما تم تدشين جسر جوي
من المساعدات
الإغاثية والمواد الغذائية الأساسية والطبية والمولدات الكهربائية وسيارات الإسعاف وغيرها من المستلزمات الطبية والتعليمية، فضلا عن تسييرها طائرات تحمل إمدادات إغاثية للاجئين الأوكرانيين في دول الجوار مثل بولندا ومولدوفا وبلغاريا.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN13022024000110011019ID1107845427


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.