Wednesday, 21 February 2024 01:01 GMT



الفلبين تسمح لأمريكا بـ4 قواعد عسكرية إضافية'

(MENAFN- Al-Bayan)

أعلنت الولايات المتحدة والفلبين أنهما أبرمتا اتفاقاً يسمح للجنود الأمريكيين باستخدام 4 قواعد إضافية، فيما أعربت الصين عن رفضها زيادة التعاون بين الولايات المتحدة والفلبين، مشيرة إلى أنه يضر بالاستقرار، ويزيد التوترات في المنطقة.

زيارة

وجاء الإعلان خلال زيارة وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن للفلبين. وقالت مانيلا وواشنطن في بيان مشترك إنهما اتفقا على إضافة أربعة مواقع جديدة لاتفاقية التعاون الدفاعي المعزز، التي تم التوصل إليها في عام 2014، والتي تسمح للقوات الأمريكية بالتناوب على خمس قواعد عسكرية في الفلبين.

وأوضح أوستن أن واشنطن «ممتنة» لقرار إضافة المواقع بحيث يمكن للقوات الأمريكية إرسال قوات للتدريب، وإقامة منشآت إضافية، مضيفاً أن هذه الخطوات جزء من «جهود تحديث التحالف» بين الفلبين وأمريكا. وأضاف: «علاقتنا قوية مع الفلبين، وهدفي، وهدف الرئيس جو بايدن هو بالتأكيد تعزيز هذه العلاقة بكل شكل ممكن».

أكثر قوة

وأعلنت مانيلا وواشنطن في بيان مشترك، السماح للولايات المتحدة باستخدام 4 قواعد عسكرية إضافية على أراضيها، وجاء في البيان «توسيع اتفاقية التعاون الدفاعي المعزز سوف تجعل تحالفنا أكثر قوة ومرونة، وسوف نعمل على تسريع وتيرة تحديث قدراتنا العسكرية المشتركة».

رفض صيني

في المقابل، أعربت الصين عن عدم رضاها عن الاتفاقية، ورفضها زيادة التعاون بين الولايات المتحدة والفلبين، مشيرة إلى أنه يضر بالاستقرار، ويزيد التوترات في المنطقة، ووصفت المتحدثة باسم الخارجية الصينية الاتفاقية بأنها تهديد «للسلام والاستقرار الإقليميين» وذلك بعد فترة قصيرة من الإعلان عنها.

وأضافت أن الولايات المتحدة لديها «أجندة»، سوف تؤدي إلى تصعيد التوترات، وقالت إنه يتعين على الدول الأخرى في المنطقة «الحذر» وعدم السماح لأمريكا باستغلالها.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN02022023000110011019ID1105518161


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.