Sunday, 27 November 2022 05:53 GMT

أفغانيات يتظاهرن في كابول دفاعا عن حقوقهن

(MENAFN- Al-Anbaa) تظاهرت نحو 15 امرأة افغانية أمس لفترة وجيزة في العاصمة كابول دفاعا عن «حقوقهن حتى النهاية»، عشية إحياء اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، على ما أفادت فرانس برس.
وانطلقت المتظاهرات اللواتي ارتدت غالبيتهن نظارات شمسية سوداء فيما رؤوسهن مغطاة بحجاب مع قناع يحجب وجوههن، من أمام مسجد في وسط مدينة كابول، بينما كان عناصر مخابرات طالبان يقومون بدوريات في سيارات وآخرون يسيرون مسلحين أمام مجموعة النساء المحدودة العدد. ورفعت المتظاهرات وهن من أعمار مختلفة أيديهن ورددن شعار «نساء، حياة، تضامن».
وكتب على لافتة رفعتها احدى المشاركات «سنقاتل من أجل حقوقنا حتى النهاية، ولن نستسلم»، فيما كتب على أخرى «أميركا والغرب خانا النساء الأفغانيات». وكتب على ثالثة «إن الحالة المروعة للمرأة الأفغانية وصمة عار على ضمير العالم».
وأفادت مشاركة رفضت كشف هويتها إثر انتهاء التحرك بأن «طالبان كانت شديدة العنف» واعتقلت ثلاث متظاهرات و«أهانتهن» قبل الإفراج عنهن.
وأضافت الشابة «تعيش النساء الأفغانيات أحلك فترة في حياتهن. واليوم، لم يعد لهن أي حقوق ويتعرضن للعنف. في ظل حكم طالبان، لا يتم اعتبار النساء الأفغانيات بشرا».

MENAFN25112022000130011022ID1105231124


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.