Saturday, 26 November 2022 04:20 GMT

استخدام روسيا «أسلحة جديدة» يقلق القيادة الأوكرانية'

(MENAFN- Al-Bayan)

أعلن مكتب الرئاسة الأوكراني ومسؤول إقليمي أن الرئيس الأوكراني وكبار مسؤولي الأمن اجتمعوا، أمس، لبحث سبل مواجهة استخدام روسيا «لأنواع جديدة من الأسلحة»، بعد أن صعدت موسكو هجماتها في منطقة أوديسا باستخدام طائرات مسيرة قتالية إيرانية الصنع، بحسب التقارير الأوكرانية.

قال سيرهي براتشوك، الناطق باسم إدارة إقليم أوديسا، في إفادة للصحافيين: إن روسيا نفذت ما لا يقل عن خمس هجمات على أهداف في المنطقة باستخدام طائرات مسيرة من طراز «شاهد 136» في الأيام القليلة الماضية، وقال: «العدو يحاول توفير الصواريخ.. هذه (الطائرات) «شاهد 136» أرخص بكثير، ويمكن استخدامها بشكل أكثر تكراراً وبشكل ثنائي. نرى أن العدو يمكنه حتى إطلاق العديد من طائرات كاميكازي المسيرة لهجوم واحد».

في السياق، أعلن مكتب الرئيس الأوكراني أن فلودومير زيلينسكي عقد، أمس، اجتماعاً مع قائد الجيش فاليري زالوجني ورئيس المخابرات العسكرية ووزير الدفاع، وعدد آخر من كبار المسؤولين الأمنيين والعسكريين، وقال في بيان «خلال الاجتماع، ركز المشاركون بشكل منفصل على مسألة استخدام العدو لأنواع جديدة من الأسلحة، ووضعوا الخطوط العريضة لخطط مواجهة مثل هذه الوسائل» دون الخوض في تفاصيل الخطط.

استفتاءات مستمرة

إلى ذلك، استمرت، أمس، عملية التصويت في استفتاءات بشأن الانضمام لروسيا في أربع مناطق أوكرانية، ومن المقرر انتهاء التصويت اليوم في مناطق خيرسون ودونيتسك ولوهانسك وزابوريجيا، ووفقاً لمسؤولين محليين، فإنه تم الوصول للنسبة الأدنى المطلوبة للمشاركة في الاستفتاء في خيرسون وتبلغ 50 %.

في موسكو، أحجم الكرملين عن نفي أن روسيا ربما تغلق حدودها لمنع نزوح رجال في سن التجنيد، بعد أن أعلن الرئيس فلاديمير بوتين تعبئة جزئية في محاولة لدعم قواته في أوكرانيا.

MENAFN26092022000110011019ID1104928280


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.