Sunday, 27 November 2022 10:57 GMT

وزير الخارجية الجزائرى: نتطلع لقمة عربية فارقة فى مسيرة العمل المشترك

(MENAFN- Youm7)

أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن بلاده تتطلع، من خلال احتضان القمة العربية في الأول والثاني من نوفمبر المقبل، إلى أن يشكل هذا الاستحقاق الهام محطة فارقة في مسيرة العمل العربي المشترك؛ نحو مساهمة أكثر فعالية للمجموعة العربية في معالجة التحديات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية.


جاء ذلك خلال الخطاب، الذي ألقاه لعمامرة، اليوم الإثنين في النقاش العام للدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.


وأوضح أنه تحضيرا لهذا الموعد العربي الهام، تواصل الجزائر مساعيها الرامية إلى تعزيز الوحدة الوطنية بين الأشقاء الفلسطينيين على ضوء المبادرة التي أطلقها الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، تماشيا مع الجهود التي تبذلها العديد من الدول العربية الشقيقة في هذا الصدد.


وجدد لعمامرة، خلال كلمته، التأكيد على أن معالجة القضية الفلسطينية تبقى 'المفتاح الرئيسي' لاستعادة الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وذلك من خلال تكريس حق الشعب الفلسطيني الشقيق في إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس، مع إنهاء احتلال الجولان السوري طبقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية. 

وفي هذا الصدد، أكد وزير الخارجية الجزائري دعم بلاده للطلب، الذي تقدمت به دولة فلسطين لنيل العضوية الكاملة بالأمم المتحدة، معربا عن التطلع لاستقبالها قريبا بصفتها الدولة العضو رقم 194.


MENAFN26092022000132011024ID1104927617


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.