Tuesday, 09 August 2022 01:49 GMT

تايوان تتهم الصين بمحاكاة هجوم على الجزيرة

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej) الأحد ٠٧ ٢٠٢٢ - 02:00

تايبيه‭ ‬ ‭ ‬الوكالات‭: ‬اتهمت‭ ‬تايوان‭ ‬الجيش‭ ‬الصيني‭ ‬أمس‭ ‬بالقيام‭ ‬بمحاكاة‭ ‬هجوم‭ ‬على‭ ‬الجزيرة،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬تكثّف‭ ‬بكين‭ ‬خطواتها‭ ‬الانتقامية‭ ‬للرد‭ ‬على‭ ‬زيارة‭ ‬رئيسة‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬الأمريكي‭ ‬نانسي‭ ‬بيلوسي‭ ‬إلى‭ ‬تايبيه‭. ‬

واعتبرت‭ ‬بكين‭ ‬زيارة‭ ‬بيلوسي‭ ‬‮«‬استفزازاً‮»‬‭ ‬بعدما‭ ‬كانت‭ ‬واشنطن‭ ‬قد‭ ‬التزمت‭ ‬بعدم‭ ‬إقامة‭ ‬علاقات‭ ‬رسمية‭ ‬مع‭ ‬الجزيرة‭ ‬التي‭ ‬تعتبرها‭ ‬الصين‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬أراضيها‭. ‬

ورداً‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬أعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الصينية‭ ‬مساء‭ ‬الجمعة‭ ‬‮«‬وقف‮»‬‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬واشنطن‭ ‬في‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬الأساسية،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬مكافحة‭ ‬المخدّرات‭ ‬والمحادثات‭ ‬حول‭ ‬تغيّر‭ ‬المناخ‭. ‬

وواصلت‭ ‬الصين‭ ‬أمس‭ ‬أهم‭ ‬مناورات‭ ‬حول‭ ‬تايوان‭ ‬ستستمر‭ ‬حتى‭ ‬اليوم،‭ ‬كما‭ ‬يتمّ‭ ‬تقديمها‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬تدريب‭ ‬على‭ ‬‮«‬حصار‮»‬‭ ‬الجزيرة‭. ‬

وأعلنت‭ ‬السلطات‭ ‬التايوانية‭ ‬أمس‭ ‬أنها‭ ‬رصدت‭ ‬‮«‬عدّة‮»‬‭ ‬طائرات‭ ‬وسفن‭ ‬صينية‭ ‬في‭ ‬مضيق‭ ‬تايوان‭ ‬بين‭ ‬الجزيرة‭ ‬والبر‭ ‬الصيني‭ ‬الرئيسي‭. ‬

وقالت‭ ‬وزارة‭ ‬الدفاع‭ ‬التايوانية‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬إنّ‭ ‬‮«‬عدداً‭ ‬من‭ ‬السفن‭ ‬والطائرات‭ ‬عَبَر‭ ‬الخط‭ ‬الأوسط‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬يفصل‭ ‬المضيق‭ ‬إلى‭ ‬شطرين،‭ ‬معتبرة‭ ‬أنّها‭ ‬‮«‬تجري‭ ‬محاكاة‭ ‬لهجوم‭ ‬على‭ ‬جزيرة‭ ‬تايوان‭ ‬الرئيسية‮»‬‭.‬

ولم‭ ‬تعترف‭ ‬بكين‭ ‬أبدًا‭ ‬بهذا‭ ‬الخطّ‭ ‬الذي‭ ‬رسمته،‭ ‬بشكل‭ ‬أحادي،‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬خلال‭ ‬الحرب‭ ‬الباردة‭. ‬

وعند‭ ‬الساعة‭ ‬17 , 00‭ (‬09 , 00‭ ‬بتوقيت‭ ‬غرينتش‭)‬،‭ ‬قال‭ ‬الجيش‭ ‬التايواني‭ ‬إن‭ ‬‮«‬عشرين‭ ‬طائرة‭ ‬شيوعية‭ ‬و14‭ ‬سفينة‭ ‬رُصدت‭ ‬في‭ ‬المياه‭ ‬حول‭ ‬تايوان‭ ‬وهي‭ ‬تقوم‭ ‬بتدريبات‭ ‬بحرية‭ ‬وجوية‮»‬‭. ‬

وعبرت‭ ‬14‭ ‬منها‭ ‬على‭ ‬الأقلّ‭ ‬الخطّ‭ ‬الأوسط،‭ ‬بحسب‭ ‬الجيش‭ ‬التايواني،‭ ‬ما‭ ‬أجبر‭ ‬تايبيه‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تأمر‭ ‬طائراتها‭ ‬للدورية‭ ‬بشكل‭ ‬اضطراري‭ ‬لتفادي‭ ‬الاصطدام‭ ‬بالطائرات‭ ‬الصينية‭. ‬

ونشر‭ ‬الجيش‭ ‬التايواني‭ ‬أمس‭ ‬صورًا‭ ‬لأحد‭ ‬البحّارة‭ ‬على‭ ‬إحدى‭ ‬فرقاطاته‭ ‬وهو‭ ‬يراقب‭ ‬سفينة‭ ‬صينية‭ ‬على‭ ‬مسافة‭ ‬قريبة،‭ ‬مرفقة‭ ‬بتعليق‭ ‬‮«‬صور‭ ‬غير‭ ‬معدّلة‭ ‬إطلاقا‭!‬‮»‬‭. ‬

وأظهرت‭ ‬الصور‭ ‬أيضًا‭ ‬جنودًا‭ ‬يشغّلون‭ ‬أنظمة‭ ‬الصواريخ‭ ‬الأرضية‭ ‬لتتبع‭ ‬الطائرات‭ ‬الصينية‭. ‬

وقال‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأمريكي‭ ‬أنتوني‭ ‬بلينكن‭ ‬خلال‭ ‬لقاء‭ ‬مع‭ ‬نظيره‭ ‬الفيليبيني‭ ‬أمس‭ ‬في‭ ‬مانيلا،‭ ‬إن‭ ‬واشنطن‭ ‬‮«‬مصممة‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬بطريقة‭ ‬مسؤولة‮»‬‭ ‬لتفادي‭ ‬أزمة‭ ‬عالمية‭ ‬كبيرة‭. ‬

وكان‭ ‬أكبر‭ ‬بلدين‭ ‬مسببين‭ ‬للتلوث‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬قد‭ ‬تعهّدا‭ ‬العام‭ ‬الماضي،‭ ‬العمل‭ ‬معاً‭ ‬لتسريع‭ ‬التحرّك‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬المناخ‭ ‬خلال‭ ‬العقد‭ ‬الحالي‭ ‬وأكدا‭ ‬أنهما‭ ‬سيعقدان‭ ‬اجتماعات‭ ‬دورية‭ ‬‮«‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬أزمة‭ ‬المناخ‮»‬‭. ‬

وأضاف‭ ‬بلينكن‭ ‬أن‭ ‬الصين‭ ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تأخذ‭ ‬المحادثات‭ ‬بشأن‭ ‬القضايا‭ ‬ذات‭ ‬الاهتمام‭ ‬العالمي‭ ‬مثل‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭ ‬‮«‬رهينة‮»‬،‭ ‬لأن‭ ‬ذلك‭ ‬‮«‬لا‭ ‬يعاقب‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬بل‭ ‬يعاقب‭ ‬العالم‮»‬‭. ‬

ونشر‭ ‬الجيش‭ ‬الصيني‭ ‬ليل‭ ‬الجمعة‭ ‬السبت‭ ‬مقطع‭ ‬فيديو‭ ‬لطيار‭ ‬تابع‭ ‬للقوات‭ ‬الجوية‭ ‬وهو‭ ‬يصوّر‭ ‬الساحل‭ ‬والجبال‭ ‬في‭ ‬تايوان‭ ‬من‭ ‬قمرة‭ ‬القيادة‭ ‬الخاصة‭ ‬به‭. ‬ونشر‭ ‬أمس‭ ‬صورة‭ ‬التُقطت،‭ ‬على‭ ‬حدّ‭ ‬قوله،‭ ‬من‭ ‬أحد‭ ‬سفنه‭ ‬العسكرية‭ ‬القريبة‭ ‬من‭ ‬سواحل‭ ‬تايوان،‭ ‬يظهر‭ ‬فيها‭ ‬مبنى‭ ‬تابع‭ ‬للبحرية‭ ‬التايوانية‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬مئات‭ ‬الأمتار‭ ‬فقط‭. ‬

وقد‭ ‬تكون‭ ‬هذه‭ ‬أقرب‭ ‬صورة‭ ‬التقطتها‭ ‬قوات‭ ‬بر‭ ‬الصيني‭ ‬الرئيسي‭ ‬من‭ ‬السواحل‭ ‬التايوانية‭. ‬وتهدف‭ ‬إلى‭ ‬إظهار‭ ‬قدرة‭ ‬بكين‭ ‬على‭ ‬الاقتراب‭ ‬من‭ ‬شواطئ‭ ‬الجزيرة‭. ‬

كذلك‭ ‬أعلنت‭ ‬الصين‭ ‬عن‭ ‬مناورات‭ ‬جديدة‭ ‬بـ«الذخيرة‭ ‬الحية‮»‬‭ ‬من‭ ‬أمس‭ ‬حتى‭ ‬15‭ ‬أغسطس‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬بحرية‭ ‬صغيرة‭ ‬قريبة‭ ‬جداً‭ ‬من‭ ‬ميناء‭ ‬ليانيونغانغ‭ ‬الصيني‭ (‬شرق‭)‬،‭ ‬قرب‭ ‬البحر‭ ‬الأصفر‭ ‬الذي‭ ‬يفصل‭ ‬بين‭ ‬الصين‭ ‬وشبه‭ ‬الجزيرة‭ ‬الكورية‭. ‬

ودعت‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬التايوانية‭ ‬بكين‭ ‬أمس‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬التوقف‭ ‬الفوري‭ ‬عن‭ ‬إثارة‭ ‬التوتر‭ ‬والقيام‭ ‬بأعمال‭ ‬استفزازية‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬ترهيب‭ ‬الشعب‭ ‬التايواني‮»‬‭. ‬

MENAFN06082022000055011008ID1104657213


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.