Tuesday, 09 August 2022 12:53 GMT

مقتل 8 وإصابة 22 في انفجار بكابول وتنظيم داعش يعلن مسؤوليته

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

كابول‭ - (‬رويترز‭): ‬قال‭ ‬مسؤولو‭ ‬مستشفى‭ ‬وشهود‭ ‬ان‭ ‬ثمانية‭ ‬أشخاص‭ ‬على‭ ‬الاقل‭ ‬قتلوا‭ ‬وأصيب‭ ‬22‭ ‬اخرون‭ ‬في‭ ‬انفجار‭ ‬قنبلة‭ ‬بشارع‭ ‬تجاري‭ ‬مزدحم‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬الافغانية‭ ‬كابول‭ ‬أمس‭ ‬السبت‭. ‬ووقع‭ ‬الانفجار‭ ‬في‭ ‬الجانب‭ ‬الغربي‭ ‬من‭ ‬المدينة‭ ‬حيث‭ ‬يتجمع‭ ‬عادة‭ ‬أفراد‭ ‬من‭ ‬الطائفة‭ ‬الشيعية‭ ‬التي‭ ‬تمثل‭ ‬أقلية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭. ‬

وأعلن‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الاسلامية‭ (‬داعش‭) ‬على‭ ‬حسابه‭ ‬بموقع‭ ‬تلجرام‭ ‬مسؤوليته‭ ‬عن‭ ‬الهجوم‭. ‬وقال‭ ‬مسؤول‭ ‬طبي‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬خاص‭ ‬ان‭ ‬ثمانية‭ ‬أشخاص‭ ‬على‭ ‬الاقل‭ ‬قتلوا‭ ‬وأصيب‭ ‬22‭. ‬وقال‭ ‬متحدث‭ ‬باسم‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬ان‭ ‬فريق‭ ‬تحقيق‭ ‬وصل‭ ‬الى‭ ‬مكان‭ ‬الانفجار‭ ‬لتقييم‭ ‬الوضع‭ ‬ومساعدة‭ ‬المصابين‭. ‬

وأظهرت‭ ‬لقطات‭ ‬فيديو‭ ‬نشرت‭ ‬على‭ ‬الانترنت‭ ‬سيارات‭ ‬اسعاف‭ ‬تهرع‭ ‬الى‭ ‬مكان‭ ‬الحادث‭ ‬القريب‭ ‬أيضا‭ ‬من‭ ‬محطات‭ ‬للحافلات‭. ‬وجاء‭ ‬الهجوم‭ ‬قبل‭ ‬احتفال‭ ‬عاشوراء‭ ‬الذي‭ ‬يحيي‭ ‬فيه‭ ‬الشيعة‭ ‬ذكرى‭ ‬استشهاد‭ ‬الحسين‭ ‬حفيد‭ ‬النبي‭ ‬محمد‭. ‬

وقتل‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬ثمانية‭ ‬وأصيب‭ ‬18‭ ‬في‭ ‬كابول‭ ‬أمس‭ ‬الأول‭ ‬الجمعة‭ ‬في‭ ‬تفجير‭ ‬نفذه‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الاسلامية‭. ‬ولا‭ ‬يسيطر‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الاسلامية‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬مناطق‭ ‬في‭ ‬أفغانستان‭ ‬لكن‭ ‬له‭ ‬خلايا‭ ‬نائمة‭ ‬خطيرة‭ ‬تستهدف‭ ‬الاقليات‭ ‬الدينية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬وكذلك‭ ‬دوريات‭ ‬الشرطة‭ ‬التابعة‭ ‬لطالبان‭. ‬

وقالت‭ ‬حركة‭ ‬طالبان‭ ‬التي‭ ‬سيطرت‭ ‬على‭ ‬مقاليد‭ ‬الحكم‭ ‬في‭ ‬أفغانستان‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬الماضي‭ ‬بعد‭ ‬عقدين‭ ‬من‭ ‬العمليات‭ ‬المسلحة‭ ‬انها‭ ‬ستوفر‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الحماية‭ ‬لمساجد‭ ‬الشيعة‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المنشآت‭ ‬التابعة‭ ‬لهم‭. ‬وقال‭ ‬سيد‭ ‬كاظم‭ ‬حجة‭ ‬وهو‭ ‬رجل‭ ‬دين‭ ‬شيعي‭ ‬في‭ ‬كابول‭ ‬ان‭ ‬حكومة‭ ‬طالبان‭ ‬كثفت‭ ‬الامن‭ ‬قبل‭ ‬يوم‭ ‬عاشوراء‭ ‬لكن‭ ‬يتعين‭ ‬أن‭ ‬ترفع‭ ‬التأهب‭ ‬تحسبا‭ ‬لأي‭ ‬تهديدات‭.‬

MENAFN06082022000055011008ID1104657180


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.