Monday, 15 August 2022 07:29 GMT

طلبة جامعة البحرين يخططون ويصممون الواجهة البحرية لساحل الدور

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

عرض طلبة برنامج عمارة البيئة في كلية الهندسة بجامعة البحرين مشروعاتهم لتخطيط وتصميم الواجهة البحرية لساحل الدور في المحافظة الجنوبية، في احتفالية لتكريم الطلبة المشاركين في المشروع الذي أقيم بالتعاون مع وزارة شؤون البلديات والزراعة.

وأشارت عميدة كلية الهندسة في الجامعة الدكتورة الشيخة هيفاء بنت إبراهيم آل خليفة، إلى أن إشراك الطلبة في إنتاج مشروعات تنموية، ينسجم مع سعي الجامعة لإعدادهم للممارسة المهنية من خلال مشروعات مستدامة، منوهة بالفرصة الثمينة التي منحتها وزارة شؤون البلديات والزراعة للطلبة في هذا الإطار.

ولفتت د. الشيخة هيفاء بنت إبراهيم آل خليفة - في كلمة لها خلال حفل التكريم - إلى أن هذه المشروعات تمثل استنباطاً لأفكار عصرية برؤية شبابية، حيث قاموا بتصميم الواجهة البحرية لتكون معلماً يقصده الزوار بما يتوافق مع الإستراتيجية الوطنية لتطوير الواجهات البحرية والسواحل العامة. وقالت: 'لقد تعلم الطلبة خلال هذه التجربة عدة مفاهيم تتعلق بالبيئة وتأثيراتها، والمسطحات الخضراء، وعملية التشجير، والتجميل، وغير ذلك، من خلال المقترحات التي قدموها'.

وعرض 16 طالباً وطالبة مخططاتهم وتصاميمهم المقترحة للواجهة البحرية في المشروع في فناء مركز التعلم الإلكتروني بالحرم الجامعي، حيث اطلع مسؤولو وزارة شؤون البلديات والزراعة وأساتذة الجامعة على مشروعات الطلبة، الذين تحدثوا عنها قبيل حفل التكريم.

وشارك في الفعالية مدير عام بلدية المنطقة الجنوبية عاصم عبداللطيف عبدالله، ومدير عام بلدية المنطقة الشمالية لمياء يوسف الفضالة، وعميدة كلية الهندسة، ورئيسة قسم العمارة والتصميم الداخلي الدكتورة هدى محمد المدحوب، إلى جانب أعضاء هيئة التدريس والضيوف.

وعبَّر مدير عام البلدية المنطقة الجنوبية عاصم عبداللطيف عبدالله، عن إعجابه وفخره بمستويات الطلبة، معرباً عن تفاؤله بقدرة الجامعة الوطنية على تزويد السوق بالكوادر المؤهلة جيلاً بعد جيل. وقال في كلمة قصيرة ألقاها بالمناسبة: 'بعد رؤيتي للمشروعات اليوم، فإنني متفائل بأن جامعة البحرين - التي تخرجت فيها - ولادة للكفاءات من المهندسين المبدعين، الذين يحتاج الوطن إليهم ضمن عملية التنمية الشاملة'.

ومن ناحيتها، قالت رئيسة قسم العمارة والتصميم الداخلي الدكتورة هدى المدحوب: 'إن التعاون مع بلدية المنطقة الجنوبية أتاح ربط المنظور الأكاديمي بالممارسة العملية من خلال إدراج مشاريع حقيقة في المناهج الدراسية'.

وتابعت قائلة في كلمة خلال الحفل: 'إن هدف مشروع ساحل الدُور مشاركة الطلبة في تخطيط وتصميم موقع ساحل الدور. وقد تم تنفيذ هذا المشروع ضمن متطلبات مقرر LNDA 310 لطلبة السنة الثالثة في برنامج بكالوريوس عمارة البيئة، الذي يختص بتصميم المناطق الطبيعية الحضرية، مع مراعاة الجوانب البيئية والتكنولوجية للموقع، والتركيز على زيادة المساحات الخضراء العامة، والأنشطة الخارجية الاجتماعية، تحقيقاً لأهداف التنمية المستدامة'.

وأشارت د. المدحوب إلى أن 'طلبة المقرر اكتسبوا من خلال هذا المشروع مجموعة من المفاهيم الإبداعية، والممارسات المختلفة التي تراعي النواحي الجمالية والبيئية والاجتماعية للموقع'.

ونوهت رئيس قسم الحدائق والمتنزهات في بلدية المنطقة الجنوبية آلاء شملان الشملان، إلى الشراكة بين الجامعة الوطنية والبلدية، مؤكدة أهمية مواصلة التجسير بين الجانبين في مشاريع ترفيهية وتجميلية ضمن توجهات شؤون البلديات، للارتقاء بالواجهات والشوارع والمناطق العامة، وزيادة عمليات التشجير، والتجميل، والتسطيح الأخضر.

وأكدت الشملان الدور الفعال الذي يضطلع به أساتذة قسم العمارة والتصميم الداخلي في مساندة الطلبة لإنجاز المشروعات، وتشجيعهم على خلق الأفكار الإبداعية المبتكرة.

ومن جهتها، أوضحت منسقة برنامج عمارة البيئة الدكتورة وفاء حسن المدني أن 'المشروع تم إدراجه ضمن متطلبات مقرر LNDA 310 الذي يختص بتصميم المناطق الطبيعية الحضرية'، مشيرة إلى أنه 'جرى توجيه الطلبة لمراعاة الجوانب البيئية والتكنولوجية للموقع والتركيز على زيادة المساحات الخضراء العامة والأنشطة الخارجية الاجتماعية، تلبية لأجندة التنمية المستدامة'.

ونوهت المدني إلى أن 'الطلبة أجروا دراسات شاملة ومتعمقة في الموقع، وكانت نتيجة هذا المسعى مجموعة متنوعة من المفاهيم الإبداعية التي حققت استجابة مميزة، حيث راعى الطلبة طبيعة الموقع من النواحي الجمالية والبيئية والاجتماعية'.

وقدم الطلبة فيلماً عن المشروع، ومراحله ومحتوياته، قبل أن ينتظموا لتكريمهم من جانب مسؤولي وزارة شؤون البلديات، وعميدة كلية الهندسة في الجامعة. وتميزت مشروعات الطلبة بالعمق والتنوع، إذ اتخذ كل طالب منهم فكرة عامة جمالية، أو بيئة، أو تاريخية لتصميمه للواجهة البحرية في منطقة الدور.

MENAFN02072022000055011008ID1104467954


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية