Saturday, 13 August 2022 12:54 GMT

وزير 'الأشغال': تنفيذ شارع الفاتح وفق الخطة الزمنية وبما لا يتعارض مع الحركة المرورية

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

 أكد وزير الأشغال المهندس إبراهيم بن حسن الحواج أن مملكة البحرين تولي مشاريع تطوير البنية التحتية أهمية بالغة بما يواكب التطور العمراني والاستثماري ويسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وذلك وفق رؤى وتطلعات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم ، وتوجيهات الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء.

جاء ذلك خلال زيارة وزير الأشغال التفقدية لأعمال مشروع تطوير شارع الفاتح يرافقه وكيل الوزارة المهندس أحمد بن عبدالعزيز الخياط والوكيل المساعد للطرق المهندس كاظم عبداللطيف ومدير إدارة مشاريع وصيانة الطرق المهندس سيد بدر علوي ومدير إدارة تخطيط وتصميم الطرق المهندسة مها حمادة والسيد شوقي الهاشمي ممثلاً عن ائتلاف شركتي ناس للمقاولات البحرينية وهوتا هيجرفيلد السعودية واستشاري المشروع شركة بارسونز وعدد من المهندسين، وذلك للاطلاع على آخر مستجدات سير أعمال المشروع.

وأوضح الحواج أن الوزارة ماضية في تطوير مشاريع البنية التحتية في مختلف المحافظات بما يتواكب مع التطور العمراني والاستثماري الذي تشهده المملكة، ويسهم في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين، بما يتماشى مع الأولويات الوطنية وتحقيق الاستدامة وتشجيع وجذب الاستثمار.

وأشار وزير الأشغال إلى أن مشاريع تطوير الطرق تمثل داعماً رئيسياً لدعم الحركة الاقتصادية والاستثمارية، وذلك من خلال توفير بيئة جاذبة وملائمة للاستثمار، وتسهيل حركة وتنقل المواطنين والمقيمين وزوار المملكة.

وخلال الزيارة استمع الوزير إلى شرح عن مستجدات وآخر ما وصلت إليه وتيره العمل في المشروع والذي يسير بوتيرة جيدة، حيث بلغت نسبة الإنجاز حاليا ما يقارب 27%.

ووجه وزير الأشغال إلى ضرورة المحافظة على وتيرة الأداء في المشروع ولضمان إنجازه حسب الخطة الزمنية الموضوعة له مع التركيز على عدم التأثير على الحركة المرورية قدر الامكان أثناء عملية الانشاء لحيوية الشارع.

وأوضح سعادة الوزير أن المشروع يعتبر أحد أهم المشاريع الاستراتيجية، مشيراً إلى أن الوزارة باشرت مؤخراً بأعمال صب الخرسانة لجسر الدوران العكسي الواقع عند مدخل كورنيش الفاتح، وأعمال الحفر تمهيداَ للبدء بأعمال النفق عند تقاطع مركز الفاتح وذلك ضمن مشروع تطوير شارع الفاتح، كما يجري العمل حاليا على انشاء الاعمدة وقواعد الجسر الأحادي الاتجاه من شارع الفاتح باتجاه شارع الأمير سعود الفيصل، بالإضافة لأعمال الطرق في الجزيرة الوسطى لشارع الفاتح في الجزء المحاذي للكورنيش.

وقال سعادة الوزير أن الأعمال الرئيسية للمشروع تتضمن توسعة وتطوير شارع الفاتح إلى أربع مسارات في كل اتجاه بامتداد ما يقارب 3 كيلومترات، وإنشاء نفق بثلاث مسارات بالاتجاهين بطول 595 متر عند تقاطع فندق الخليج لنقل الحركة المرورية بين الشمال والجنوب، ويعلو هذا النفق تقاطع يدار بإشارات ضوئية على المستوى الأرضي. كما ويتضمن المشروع كذلك على إنشاء جسر علوي أحادي الاتجاه بمسارين للانعطاف يسارًا للقادمين من المنامة شمالًا على شارع الفاتح باتجاه شارع الأمير سعود الفيصل مع إلغاء الإشارة الضوئية الحالية عند تقاطع شارع الفاتح مع شارع الشيخ دعيج الحالي لتحرير الحركة المرورية وجعلها حركة دون توقف.

كما يشمل على إنشاء جسر علوي بمسارين للدوران العكسي بالقرب من مدخل كورنيش الفاتح للحركة المرورية المتجهة شمالًا.

وأوضح أن الوزارة قد قامت في وقت سابق بتجهيز الأعمال المؤقتة اللازمة لإنشاء جسر الدوران العكسي دون التأثير على عدد المسارات والحركة المرورية على هذا الشارع الحيوي، كما قامت بنقل مسارات الحركة المرورية عند تقاطع فندق الخليج بشارع الفاتح في كلا الاتجاهين شمالاً وجنوباً على جانبي الطريق، وذلك لتوفير مساحة للعمل على إنشاء النفق بدءا من أعمال الدعامات والبدء بأعمال الحفر استعدادا للأعمال الانشائية للنفق، حيث أن أعمال المشروع تتطلب تنفيذ التحويلات المرورية على عدة مراحل لتقليل التأثير على الحركة المرورية لما لهذا الشارع من أهمية وتأثير على شبكة طرق المملكة.

وأضاف الوزير أن الوزارة قد انتهت من إنشاء جميع أساسات وأعمدة الجسر العلوي للدوران العكسي الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه 39% ومن المقرر افتتاحه أمام الحركة المرورية في الربع الأخير من العام الحالي 2022، كما يجري العمل على إنشاء أساسات الجسر العلوي أحادي الاتجاه عند تقاطع شارع الشيخ دعيج والذي بلغت نسبة الإنجاز فيه 18% على أن يتم افتتاحه أمام الحركة المرورية في أواخر الربع الاول من العام 2023.

يذكر أن مشروع تطوير شارع الفاتح يمتد من جسر الشيخ حمد شمالًا إلى تقاطع ميناء سلمان جنوبًا ويشمل تطوير كل من تقاطع شارع الشيخ دعيج وتقاطع فندق الخليج وجامع الفاتح وتقاطع الجفير (الدولاب) بهدف توفير حركة مرورية سلسة بالاتجاهين مع الانتهاء من هذا المشروع.

الجدير بالذكر، أنه قد تمت ترسية المشروع على ائتلاف شركتي ناس للمقاولات وهوتا هيجرفيلد من قبل مجلس المناقصات والمزايدات بتكلفة اجمالية تبلغ 29,662,316دينار بحريني (تسعة وعشرون مليوناً وستمائة وأثنان وستون ألفاً وثلاثمائة وستة عشر ديناراً بحرينياً) بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية، حيث تم بدء تنفيذ المشروع في أبريل 2021 بمدة زمنية تمتد على 3 سنوات تحت إشراف شركة بارسونز للاستشارات الهندسية.

ودعت الوزارة مستخدمي شارع الفاتح الى التعاون والتقيد بالإشارات المرورية التحذيرية والإرشادية الموجودة في موقع العمل كما تعتذر عن أي إزعاج تتسبب بها تلك الأعمال خلال فترة تنفيذ المشروع.

MENAFN25062022000055011008ID1104430489


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.