Tuesday, 30 November 2021 07:00 GMT

مصر - جنوب أفريقيا تعرب عن خوفها من فشل لقاحات كورونا فى التعامل مع المتحور الجديد

(MENAFN- Youm7) أعلنت جنوب افريقيا أنها تخشى بأن اللقاحات لن تعمل على متحور كورونا الجديد حسبما ذكرت قناة العربية في خبر عاجل لها.

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، إن إعلان جنوب أفريقيا  أمس، الخميس، رصد متحور جديد مثير للقلق من فيروس كورونا، والذى أشار العلماء إلى أنه قفز كبيرة فى التطور، قد دفع العديد من الدول إلى فرض قيود على السفر من المنطقة.

وفى غضون ساعات، أعلنت كل من بريطانيا وإسرائيل وسنغافورة فرض قيود على المسافرين إليها من جنوب أفريقيا وعدة دول مجاورة لها، بسبب التهديد الذى يمثله المتحور الجديد.

وفى صباح الجمعة، تراجعت الأسواق فى اليابان بسبب هذا الاكتشاف، فيما قال المسئولون فى استراليا ونيوزيلندا إنهم يراقبون المتحور الجديد عن قرب.

وخلال اليومين الماضيين ، رصد العلماء متحور B1.1.529بعدما رصدوا زيادة فى الإصابات فى مدينة جوهانسبرج، التى تمثل المركز الاقتصادى لجنوب أفريقيا. وحتى الآن، تم رصد 22 إصابة إيجابية فى البلاد بهذا المتحور، وفقا للمعهد الوطنى للأمراض المعدية فى جنوب أفريقيا. وتم رصد حالتين فى هونج كونج، كلاهما مرتبط على ما يبدة بشخص سافر من جنوب أفريقيا. بينما لم يتم رصد أى إصابات بعد فى بريطانيا.

وقالت نيويورك تايمز إن عددا من المتحورات قد ظهرت منذ بداية الجائحة. وأحد الأمور المثيرة للقلق بشانها يتعلق بما إذا كانت ستعيق المعركة ضد الفيروس أو ستحد من فعالية اللقاحات.

وسيلتقى علماء من جنوب أفريقيا بالفريق الفنى لمنظمة الصحة العالمية اليوم لمناقشة المتحور الجديد. لكن الحكومات لا تنتظر فرض قيود. فبحلول مساء الخميس، حظرت بريطانيا الرحلات الجوية من جنوب أفريقيا وبوتسوانا وناميبيا وزيمبابوى وليسوتو وإيسواتينى، بدءا من ظهر اليوم. وسيتم إضافة الدول الستة إلى القائمة الحمراء للبلاد، الأمر الذى سيتطلب من المسافرين البريطانيين القادمين من تلك الدول، الدخول فى حجر صحى عند وصولهم.


MENAFN26112021000132011024ID1103255144


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.