Friday, 12 July 2024 06:54 GMT



رئيس "دبي للطيران" يتوقع أن تنافس كوماك قوة إيرباص وبوينغ في سوق الطائرات

(MENAFN) وفقًا لرئيس "دبي للطيران" فيروز طارق، فإن الشركة الصينية الحكومية "المؤسسة التجارية لصناعة الطائرات التجارية في الصين" (كوماك) لديها القدرة على تعطيل الاحتكار المستمر لإيرباص وبوينغ في سوق إنتاج الطائرات الركاب خلال العقد القادم، وبينما كانت إيرباص وبوينغ تهيمنان تقليديًا على السوق كموردين رئيسيين للطائرات لشركات الطيران، فإن التحديات الأخيرة قد فتحت الباب أمام كوماك لتحقيق تقدم كبير.

كما واجهت إيرباص صعوبات في زيادة الإنتاج نتيجة لارتفاع الطلبات، بينما تعرضت بوينغ للاستفتاءات التنظيمية عقب حوادث مثل انفجار لوح جسم الطائرة الجديدة أثناء الرحلة في يناير، وأكد طارق على الفرص الواعدة لطائرة كوماك ذات البدن الضيق سي919، مشبهاً إياها بطائرة إيرباص إيه 320 وبوينغ 737 ماكس، ووصفها بأنها "طائرة جيدة للغاية".

كذلك أشار طارق في دبي إلى الفرصة الفريدة التي تمتلكها كوماك لتحدي الاحتكار المشترك بين إيرباص وبوينغ خلال العقد القادم، مستشهداً بتشبع إيرباص للطلبات وصعوبات إنتاج بوينغ. على الرغم من أن كوماك تعمل بشكل أساسي داخل الصين ولها وجود محدود دوليًا، إلا أنها تهدف إلى توسيع نطاقها من خلال الحصول على شهادة السلطة الأوروبية للطيران لطائرتها سي919 واستهداف العملاء الدوليين.

ومع ذلك، يحذر مصادر صناعية من أن كوماك لا تزال تواجه عقبات كبيرة قبل تحقيق النجاح الدولي الواسع الانتشار، من بين التحديات الرئيسية تحديدًا، نقص الشهادة الأمريكية أو الأوروبية والحاجة إلى تصاميم طائرات أكثر كفاءة، بينما تظل طموحات كوماك ملحوظة، فإن طريقها لتحدي احتكار إيرباص وبوينغ يبقى طويلاً وغير مؤكد.

MENAFN23062024000045015682ID1108361628


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.