Friday, 19 July 2024 02:48 GMT



قانون أمني يهدد بانهيار محادثات السلام جنوب السودان

(MENAFN- Al Watan) وضع أحد القوانين في جنوب السودان محادثات السلام التي كادت أن تكتمل أمام عقبة كبيرة، حيث طالبت جماعات المعارضة بشطب مشروع قانون تم إقراره مؤخرا يسمح باحتجاز الأشخاص دون مذكرة اعتقال من أجل التوقيع على اتفاق مقترح.
وذكر باغان أموم أوكيتش، الذي يتفاوض نيابة عن تحالف حركة المعارضة في جنوب السودان، أنه ((سيكون من غير المجدي التوقيع على أي اتفاق إذا قام الرئيس بتوقيع قانون الأمن الوطني القاسي)).
وفي الأسبوع الماضي، صوت البرلمان لصالح مشروع القانون لعام 2015، ويتعين على الرئيس سلفا كير الموافقة عليه خلال 30 يوما حتى يصبح قانونا نافذا. ويأتي هذا قبل أول انتخابات تشهدها البلاد في الثاني والعشرين من ديسمبر.
انتهاك الحقوق
وقال أموم ((إن هذا القانون ينتهك الحقوق والحريات الأساسية لمواطني جنوب السودان، ويقضي على الحيز المدني والسياسي، ولا يمكن أن يكون هناك سلام أو ديمقراطية في ظل مثل هذا القانون)).
وتستضيف كينيا اجتماعات رفيعة المستوى منذ مايو بين ممثلي الحكومة وجماعات المعارضة المتمردة التي لم تكن جزءًا من اتفاق عام 2018 الذي أنهى حربًا أهلية استمرت خمس سنوات، وأسفرت عن مقتل نحو 400 ألف شخص وتشريد الملايين. وعلى الرغم من الاتفاق، اندلعت أعمال العنف في كثير من الأحيان في البلاد التي يبلغ عدد سكانها 9 ملايين نسمة.
ويحضر محادثات السلام المدير التنفيذي لمنظمة تمكين المجتمع من أجل التقدم، وهي منظمة غير ربحية تعمل على إشراك طلاب الجامعات والخريجين الجدد. وانتقد إدموند ياكاني مشروع قانون الأمن وقال إنه ((خلق روحًا سلبية للمفاوضات)).

MENAFN11072024000089011017ID1108429969


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية