Saturday, 20 July 2024 02:38 GMT



الشيخ خالد بن عبد الله يستقبل مجموعة من الباحثين والمؤلفين البحرينيين

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej) أكد الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، أن الزخم الذي تشهده الساحة العلمية والفكرية في مملكة البحرين يعد مؤشرًا إيجابيًا على حيوية المشهد الثقافي وانفتاحه على التجديد والتطوير ومواكبة المستجدات المتسارعة على نحو يتماشى وأهداف المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المعظم، ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء.

وقال:
"توفر المملكة مناخًا خصبًا للإبداع وإثراء المنجز الفكري، وبيئةً داعمة ومشجعة على البحث العلمي لما له من انعكاسات بنّاءة من خلال ما يتوصل إليه الباحثون من نتائج وتوصيات مهمة من شأنها أن تسهم في تحقيق مزيد من التطور والتقدم والازدهار في مختلف الميادين".

جاء ذلك لدى لقاء نائب رئيس الوزراء في مكتبه بقصر القضيبية، اليوم، مجموعة من الباحثين والمؤلفين البحرينيين الذين تشرفوا بإهداء معاليه نسخاً من دراساتهم وإصداراتهم المتنوعة.

وخلال اللقاء، أثنى على الجهود البحثية والإبداعية المتميزة التي يبذلها المثقفون من أبناء البحرين، وعلى دورهم المحوري الذي يجسد بجلاء طموحهم ورغبتم في خدمة الوطن الذي يسمو بعزيمة أبنائه، ويرتقي بإنتاجيتهم الفكرية الفاعلة التي تعد صورة من صور الاستثمار الناجح في المواطن، والذي تعود نتائجه دائمًا بالنفع على الفرد والمجتمع على حد سواء تحقيقًا لأهداف التنمية الشاملة.

من جانبهم، عبَّر الباحثون والمؤلفون عن اعتزازهم وبالغ امتنانهم لنائب رئيس مجلس الوزراء على هذا اللقاء الذي يعكس الحرص على ما يوليه من دعم وتحفيز وتشجيع على المساهمة في مسيرة التطور الثقافي والعلمي التي تشهده المملكة من خلال ما تقدمه من رعاية لازمة للأفراد والمؤسسات التعليمية والبحثية لتمكين الجميع من أداء رسالته، مؤكدين التزامهم بمواصلة جهودهم لخدمة الوطن كل في مجال تخصصه.

MENAFN11072024000055011008ID1108431777


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية