Tuesday, 23 July 2024 09:34 GMT



الولايات المتحدة تحظر برنامج كاسبيرسكي لمكافحة الفيروسات مشيرة إلى مخاوف بشأن العلاقات مع موسكو

(MENAFN) أعلنت الولايات المتحدة يوم الخميس الموافق 20 يونيو، قرارها بحظر برنامج مكافحة الفيروسات الروسي كاسبيرسكي داخل حدودها، بالإضافة إلى منع الأمريكيين في جميع أنحاء العالم من استخدامه، ويأتي هذا الإجراء في ظل انتقادات لقرب الشركة من الأمن السيبراني من موسكو، وأعلنت وزارة التجارة الأمريكية أنه لن يُسمح لشركة كاسبيرسكي ببيع برامجها في الولايات المتحدة أو توفير تحديثات للبرمجيات الحالية، ويمتد هذا الحظر لشركات كاسبيرسكي المتفرعة، والشركات التابعة لها، وشركات الأم.

ومع ذلك، سيُسمح ببعض الأنشطة التابعة لكاسبيرسكي حتى 29 سبتمبر، مما يوفر فترة انتقالية للعملاء للعثور على حلول بديلة، بالإضافة إلى ذلك، تمت إضافة ثلاث كيانات مرتبطة بكاسبيرسكي إلى القائمة السوداء في واشنطن بسبب تعاونها المزعوم مع السلطات العسكرية والاستخباراتية الروسية لتعزيز أهداف التجسس السيبراني للحكومة الروسية.

كذلك أوضحت وزارة التجارة الأمريكية أن الأفراد والكيانات الذين يستمرون في استخدام برنامج مكافحة الفيروسات كاسبيرسكي لن يتعرضوا لعقوبات، ومع ذلك، سيتم تحذيرهم من المخاطر الأمنية المتعلقة باستخدامه، وشددت وزيرة التجارة جينا رايموندو على المخاوف، مؤكدة: "لقد أظهرت روسيا مراراً قدرتها ونية استغلال الشركات الروسية، مثل كاسبيرسكي لاب، لجمع واستغلال المعلومات الحساسة الأمريكية"، ويُسلط هذا القرار الضوء على التوترات المستمرة بين الولايات المتحدة وروسيا في مجال الأمن السيبراني ويبرز جهود واشنطن لحماية البيانات الحساسة من استغلال محتمل من قبل كيانات أجنبية.

MENAFN23062024000045015682ID1108361604


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.