Friday, 03 February 2023 01:17 GMT

«ألف» تطلق الممشى رسيل بقيمة 1.6 مليار درهم'

(MENAFN- Al-Bayan)

أطلقت مجموعة ألف، المطوّر العقاري في الشارقة، المنطقة 3 في مشروع الممشى بالشارقة، وسيكون المشروع الذي تبلغ قيمته 5 مليارات درهم، ومقره في منطقة مويلح بالشارقة، أول مجمّع سكني خال من السيارات في الإمارة، وسيقدم الممشى رسيل (المنطقة 3) المؤلف من 2,210 وحدة، مجموعة متنوعة من الشقق الحديثة، تتراوح بين شقق بغرفة نوم واحدة وغرفتي نوم وثلاث غرف نوم مع شرفات واسعة خاصة بها وتبلغ تكلفته 1.6 مليار درهم.

تم التخطيط للمنطقة 3، التي تحمل اسم الممشى رسيل، وتعني المياه العذبة باللغة العربية، لتضم مجموعة متنوعة من الميزات المائية المذهلة والنوافير التفاعلية في مناطق اللعب، حيث يعمل ذلك على تعزيز تصميم المباني متعددة الاستخدامات والمنازل.

 

رؤية

وقال عيسى عطايا، الرئيس التنفيذي لمجموعة ألف: يسعدنا أن نعلن عن إطلاق الممشى رسيل (المنطقة 3)، ضمن مشروع الممشى بالشارقة الذي كان بمثابة رؤية مؤسسنا الراحل الشيخ خالد بن سلطان القاسمي، رحمه الله.


وتابع: إنه تجربة أسلوب حياة فريدة من نوعها للمجتمعات المحلية، وكذلك تجّار التجزئة، وسوف يجسد التطوير العناصر الرئيسية لتاريخ الشارقة الغني، كما أنه يسلط الضوء على ريادة الشارقة في مجالات الثقافة والتعليم والعمران، وسيكون للممشى مساهمة إيجابية وحيوية في تنمية مدينة الشارقة.


شقق متنوعة


ولفت إلى أنه تم تصميم الممشى رسيل (المنطقة 3) بممرات واسعة ومناظر طبيعية ومسطحات مائية، ومن المتوقع أن يجذب مجموعة متنوعة من الأذواق، ويتناسب مع مختلف الميزانيات، مُشيراً إلى أن المشروع الذي يضم أول مجمّع سكني تحت اسم «درب»، شقق متنوعة، منها، غرفة نوم واحدة، وغرفتان، وثلاث غرف نوم، كما سيضم مجموعة مختارة من المنازل التي ستتمتع برفاهية إضافية للمساحات المفتوحة.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

MENAFN20072022000110011019ID1104562157


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.