Saturday, 21 May 2022 08:41 GMT

البحرين - تعاون مشترك بين «الدراسات المصرفية والمالية» و«كي بي أم جي فخرو» لتأهيل الخرّيجين المتفوقين

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

 وقع معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية «BIBF» مذكرة تفاهم مع شركة كي بي إم جي فخرو «KPMG» لتعزيز فرص التدريب في مملكة البحرين. وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز التعاون وتطوير المبادرات بين الطرفين لتزويد طلاب المعهد بفرص التدريب، خاصةً في مجالات المحاسبة والتدقيق وتمويل الشركات وغيرها من التخصصات المتعلقة بالمال والأعمال.

ووقع مذكرة التفاهم كل من السيد جمال فخرو، الشريك الإداري لشركة «كي بي إم جي فخرو» والدكتور أحمد عبد الحميد الشيخ، المدير العام لمعهد «BIBF».

وتنص مذكرة التفاهم على تعاون الطرفين في تطوير أنشطة تدريب وتلمذة مشتركة من شأنها تشجيع وتعزيز تبادل المعرفة والتعليم والخبرة التدريبية وزيادة مستوى التعاون في التخطيط وجذب الخبراء المتخصصين في مختلف المشاريع. 

وباعتباره المزود الرائد للتعليم والتدريب المهني لقطاع الخدمات المالية، يسعى معهد «BIBF» إلى بناء شراكات مع مؤسسات مرموقة مثل «كي بي أم جي فخرو»، والتي تعد أول شركة وطنية للمحاسبة والمراجعة في البحرين، بهدف دعم قطاع الخدمات المالية وإعداد جيل المستقبل من القيادات البحرينية الشابة. 

وبهذه المناسبة، صرح الشريك الإداري لشركة «كي بي أم جي فخرو»السيد جمال فخرو: 'نؤمن في «كي بي أم جي» بأهمية التعليم المستمر وضرورة إحداث تغيير إيجابي في المجتمعات التي نعيش ونعمل فيها. ومن خلال الاستثمار في التعليم والتدريب، فإننا نساهم بشكل مباشر في دفع عجلة نمو الاقتصاد الوطني في المملكة. لذلك، نسعد بالتعاون مع معهد «BIBF» لدعم التطوير المهني وإعداد الجيل القادم من القيادات البحرينية الشابة؛ من خلال تزويدهم بالموارد والبيئة الملائمتين لتسهيل نموهم على المستوى الفردي والمهني.'

من جانبه، صرح المدير العام لمعهد «BIBF» الدكتور أحمد عبد الحميد الشيخ: 'نسعد بالتعاون مع شركة مع «كي بي أم جي فخرو»، والتي لطالما كانت من أوائل الداعمين لمبادرات المعهد وقطاع الخدمات المالية في المملكة. ونتطلع لتعزيز هذه الشراكة والعمل على تعزيز المهاراتالوظيفية للكوادر البحرينية العاملة في هذا المجال.'

 

MENAFN03032022000055011008ID1103793017


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.