Thursday, 25 July 2024 12:28 GMT



إطلاق أول تجربة سريرية في الإمارات والمنطقة حول مرض هنتنغتون

(MENAFN- Al-Bayan)

أبرمت «آيروس» IROS، مؤسسة الأبحاث التعاقدية، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وجزء من مجموعة M42، اتفاقية شراكة مع «بريلينيا ثيرابيوتيكس» شركة التقنيات الحيوية للمراحل السريرية، والجمعية الدولية لمرض هنتنغتون، لوضع خطة محكمة لإجراء تجربة سريرية لمرض هنتنغتون ستكون الأولى على الإطلاق في دولة الإمارات، ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، باستخدام الدواء التجريبي بريدوبيدين.

وبحضور منصور إبراهيم المنصوري، رئيس دائرة الصحة– أبوظبي، والدكتور فهد المرزوقي، نائب الرئيس التنفيذي للعمليات للمجموعة في M42، تم توقيع الاتفاقية، ضمن منصة دائرة الصحة– أبوظبي، خلال فعاليات المؤتمر العالمي لمنظمة الابتكار في التكنولوجيا الحيوية 2024، الذي اختتم أعماله مؤخراً في سان دييغو بالولايات المتحدة، ووقعها إسلام الطنطاوي، مدير عام «آيروس»، والدكتور مايكل هايدن، الرئيس التنفيذي لشركة بريلينيا، وسفين أولاف أولسن رئيس الجمعية الدولية لمرض هنتنغتون.

وبما ينسجم مع تطلعات إمارة أبوظبي لتعزيز رعاية الأمراض الجينية النادرة يهدف الأطراف المعنيون في الدراسة السريرية، التي يجري النظر في إجرائها، إلى نشر الوعي حول مرض هنتنغتون، واستقطاب العلاجات المبتكرة للأمراض النادرة ووضعها في متناول المرضى وأسرهم. وتندرج هذه الجهود في إطار مشروع «نادر» لإجراء أبحاث الأمراض النادرة وتطوير علاجاتها، وبدعم من دائرة الصحة– أبوظبي، التي تركز على تقييم الاحتياجات، التي تفرضها الأمراض النادرة وتطوير الخيارات العلاجية المناسبة لها.

ويؤثر مرض هنتنغتون على نحو 14 شخصاً من بين كل 100 ألف شخص حول العالم، ويسبب حركات غير طبيعية، ومشاكل نفسية، وتدهوراً شديداً في القدرات المعرفية، ويحدث بسبب طفرة في جين هنتنغتون يقود لاضمحلال الخلايا العصبية في الدماغ. ومع تقدمه يخسر المصابون تدريجياً قدرتهم على الاحتفاظ بوظائفهم، وإدارة شؤونهم المالية، والقيام بالأعمال اليومية الأساسية، بما يشمل رعايتهم الشخصية أو حتى المهام المنزلية البسيطة. وفي معظم الأحيان يُساء تشخيص المرض أو لا يتم اكتشافه على الإطلاق، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما يجعل إجراء تجربة حوله أمراً حيوياً لنشر الوعي، وتحسين المخرجات العلاجية للمرضى.

وفي هذا السياق قالت الدكتورة أسماء إبراهيم المناعي، المدير التنفيذي لمركز الأبحاث والابتكار في دائرة الصحة– أبوظبي: «تماشياً مع التزامنا بمعالجة تحديات الرعاية الصحية العالمية، وتحفيز وتيرة تبني الحلول الصحية المبتكرة، تفخر دائرة الصحة – أبوظبي بأنها تشهد إطلاق أول تجربة سريرية في المنطقة حول مرض هنتنغتون، ولا شك في أن إمارة أبوظبي ماضية في دعم مبادرات علوم الحياة في إطار مساعيها لتحسين الوعي بالأمراض المزمنة وسبل إدارتها، بما يرتقي بنهاية المطاف بمخرجات الرعاية الصحية للمرضى في الإمارة وخارجها».

أبحاث
من جانبه قال الدكتور فهد المرزوقي، نائب الرئيس التنفيذي للعمليات للمجموعة في M42: «يحيي هذا التعاون آمال مجتمع المصابين بمرض هنتنغتون، ولا شك في أنه هنالك حاجة ماسة لإجراء المزيد من الأبحاث وجمع بيانات إضافية حول هذا المرض في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لضمان تمثيل المصابين به من سكان المنطقة بأفضل شكل ممكن في التجارب السريرية، ونحن في M42 ملتزمون بتقديم الرعاية المتخصصة، فضلاً عن إبرام شراكات عالمية مع الأطراف المناسبين لتحسين مستويات تقديم الرعاية الصحية. وستتوج التجربة السريرية المستهدفة خطوة طموحة نحو إلقاء الضوء على هذا المرض، الذي غالباً ما يتم إهماله، إلى جانب نشر الوعي به على المستويين المحلي والعالمي».

تعاون
وأضاف سفين أولاف أولسن، رئيس الجمعية الدولية لمرض هنتنغتون: «تعتبر هذه الدراسة المخطط إجراؤها حول مرض هنتنغتون الأولى في المنطقة، حيث سيعزز التعاون بين آيروس، وبريلينيا من فهمنا للمرض. ولسوء الحظ يساء تشخيص العديد من المصابين بهذا المرض شكل مستمر، إذ تعزى الأعراض بشكل خطأ لمرض باركنسون أو المشاكل النفسية، بما يقود لخلل كبير في جودة حياة المرضى وأسرهم وتدهورها.

ومن خلال التركيز على مرض هنتنغتون نتخذ خطوة مهمة نحو نشر الوعي بالأمراض الدماغية، فضلاً عن استكشاف فرص تأخيرها أو تحسين جودة حياة المصابين باضطرابات جينية، وعبر هذه التجربة السريرية نأمل تحويل آمال المصابين بأمراض دماغية إلى حقيقة ملموسة. وستتوج هذه الجهود تحولاً نوعياً على مستوى دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

علاقات
وأشار إسلام الطنطاوي، مدير عام «آيروس»: «إن إيجاد المرضى المناسبين ودفعهم للمشاركة في الدراسة السريرية هو ركن رئيسي لنجاحها، إلا أن هذه المهمة ليست باليسيرة على مستوى الأمراض النادرة مثل هنتنغتون. وتعتبر شراكتنا مع «بريلينيا ثيرابيوتيكس» والجمعية الدولية لمرض هنتنغتون خطوة مهمة، للاستفادة من علاقاتهم الوثيقة مع مجتمع مرضى هنتنغتون، إذ ستضمن كفاءة الوصول للأشخاص المناسبين، الذين يحتاجون لمثل هذه العلاجات بشدة».

دواء
وأردف الدكتور مايكل هايدن، الرئيس التنفيذي لشركة بريلينيا: «يعتبر دواء بريدوبيدين مستقبلاً للناقل العصبي سيجما-1 يتسم بطبيعة انتقائية وقوية وله خصائص وقائية عصبية. وفي الدراسات السريرية أثبت فوائد علاجية متسقة ضمن معايير مستقلة تنطوي على أهمية كبيرة للمرضى وأسرهم. وتشتمل هذه المعايير على الوظائف اليومية، والقدرات المعرفية والحركية، والتقدم السريري بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض هنتنغتون. ونأمل أن يسهم هذا التعاون في إتاحة هذا العلاج الجديد المبتكر لهؤلاء المرضى في دولة الإمارات، ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذين يحتاجون خيارات علاجية جديدة بشدة».

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN11072024000110011019ID1108432481


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.