Thursday, 25 July 2024 06:31 GMT



منها الثلج والملح .. احذر هذه الأخطاء في التعامل مع الطقس الحار

(MENAFN- Al Wakeel News) الوكيل الإخباري- مع ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف، يلجأ الكثيرون إلى طرق مختلفة للتبريد، لكن هل تعلم أن بعض هذه الطرق قد تكون خاطئة وتُفاقم من الشعور بالحرارة؟
في هذا التقرير، سنُسلّط الضوء على بعض الأخطاء الشائعة في التعامل مع الحر، ونُصحّح المفاهيم الخاطئة حول بعض طرق التبريد الشائعة.
الآيس كريم والثلج:
على الرغم من شعورنا بالانتعاش الفوري عند تناول الآيس كريم أو الثلج، إلا أن ذلك قد يُسبب تضيقًا في الأوعية الدموية، مما يُقلّل من تدفق الدم إلى سطح الجلد، وبالتالي يُقلّل من الشعور بالبرودة على المدى الطويل. ناهيك عن ارتفاع نسبة السكر في الآيس كريم، مما قد يُؤدّي إلى الجفاف، وفقاً لـ "dw".
الملح:
يعتقد بعض الناس أن رشّ الملح على الجسم يُساعد على التبريد، لكن هذا الاعتقاد خاطئ. فعلى العكس، يُؤدّي الملح إلى امتصاص الماء من الجلد، مما قد يُفاقم من الجفاف.
الاعتماد الكلي على مكيفات الهواء:
بينما تُساعد مكيفات الهواء على خفض درجة حرارة الغرفة، إلا أن الاعتماد الكلي عليها قد يُسبب جفافًا في الجلد والجيوب الأنفية. ويُنصح بدمج استخدام مكيفات الهواء مع تهوية الغرفة بشكل طبيعي، وفقاً لموقع "Times of India".
تناول المشروبات الغازية:
على الرغم من شعورنا بالانتعاش الفوري عند تناول المشروبات الغازية أو الكحولية، إلا أن هذه المشروبات تُسبب الجفاف على المدى الطويل، مما قد يُفاقم من الشعور بالحرارة.
شرب كميات كبيرة من الماء دفعة واحدة:
يعتقد البعض أن شرب كميات كبيرة من الماء دفعة واحدة يساهم في الترطيب السريع. إلا أن شرب كميات كبيرة من الماء دفعة واحدة يمكن أن يسبب انخفاض مستوى الصوديوم في الدم، مما يؤدي إلى حالة تعرف بالتسمم المائي. من الأفضل شرب الماء بانتظام على مدار اليوم، وفقاً لـ "Mayo Clinic".
الجلوس تحت المروحة بعد التعرق الشديد:
يجلس البعض تحت المروحة مباشرة بعد التعرق الشديد ظناً منهم أنه يساعد على التبريد السريع، لكن هذا الأمر يمكن أن يؤدي إلى تبخر العرق بسرعة، مما يسبب جفاف الجلد. من الأفضل تجفيف العرق بلطف قبل الجلوس تحت المروحة، وفقاً لـ "CDC".
تجاهل تناول الأملاح والمعادن:
يعتقد البعض أن تجنب الأملاح تماماً هو الحل الأمثل لتفادي الجفاف، إلا أن الجسم يفقد الكثير من الأملاح والمعادن الأساسية مع التعرق، لذا يجب تعويضها بشرب مشروبات تحتوي على الإلكتروليتات أو تناول الأطعمة الغنية بها، وفقاً لـ "Harvard Health Publishing".
ارتداء طبقات متعددة من الملابس:
يعتقد البعض أن ارتداء طبقات متعددة من الملابس يمكن أن يحميهم من الشمس والحرارة، لكن ذلك يمكن أن يحبس الحرارة ويزيد من حرارة الجسم. من الأفضل ارتداء ملابس خفيفة وفضفاضة، وفقاً لـ "NIOSH".
تناول الأطعمة الحارة:
يعتقد البعض أن الأطعمة الحارة تساعد في التبريد من خلال التعرق، لكن الأطعمة الحارة تزيد من درجة حرارة الجسم وتؤدي إلى مزيد من التعرق، مما يمكن أن يزيد من خطر الجفاف، وفقاً لـ "BBC Good Food".
كريمات الوقاية من الشمس:
يتجاهل البعض استخدام كريمات الوقاية من الشمس، معتقدين أنها غير ضرورية في الظل، لكنها حتى في الظل، يمكن أن تنعكس الأشعة فوق البنفسجية وتسبب حروق الشمس، وفقاً لـ "American Academy of Dermatology".
نصائح بديلة للتعامل مع الحر:
شرب الماء بكثرة:
يُعدّ الماء أفضل طريقة للحفاظ على رطوبة الجسم ومنع الجفاف، وينصح بشرب الماء بانتظام حتى لو لم تشعر بالعطش.
ارتداء ملابس فضفاضة:
تُساعد الملابس الفضفاضة على دوران الهواء حول الجسم.
الاستحمام بماء بارد أو فاتر:
يُساعد الاستحمام على خفض درجة حرارة الجسم بشكل سريع.
قضاء الوقت في أماكن مظللة:
تجنّب التعرض المباشر لأشعة الشمس قدر الإمكان، خاصة خلال ساعات الذروة.
تناول أطعمة غنية بالماء:
مثل الفواكه والخضراوات، حيث تُساعد هذه الأطعمة على الحفاظ على رطوبة الجسم.

العين الاخبارية


MENAFN11072024000208011052ID1108431845


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية