Tuesday, 16 July 2024 12:46 GMT



العجز المالي في إسرائيل يتسع بشكل كبير

(MENAFN) اتسع العجز المالي في إسرائيل بشكل كبير في يونيو, ليصل إلى 7, 6 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد خلال الأشهر الـ 12 الماضية, ويعادل هذا 146 مليار شيكل (39, 77 مليار دولار), بزيادة عن 7, 2 في المائة في مايو, وفقاً لما ذكره يالي روتنبرغ, المحاسب العام لوزارة المالية, كما نقلت عنه صحيفة "جلوبس" الإسرائيلية, هذا العجز يزيد بنسبة 1 في المائة عن الهدف الحكومي البالغ 6, 6 في المائة لنهاية العام, وفي شهر يونيو وحده, بلغ العجز المالي 14, 6 مليار شيكل (4 مليارات دولار), بزيادة كبيرة عن 6, 4 مليار شيكل (1, 74 مليار دولار) في يونيو من العام السابق, منذ بداية العام, ارتفع العجز المالي إلى 62, 3 مليار شيكل (17 مليار دولار), وهو تناقض صارخ مع الفائض البالغ 6, 6 مليار شيكل (1, 8 مليار دولار) المسجل خلال النصف الأول من العام الماضي.

وارتفع الإنفاق الحكومي منذ بداية العام إلى أكثر من 300 مليار شيكل (81, 72 مليار دولار), مما يمثل زيادة بنسبة 34, 2 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي, والجدير بالذكر أنه حتى عند استبعاد نفقات الحرب, فإن زيادة الإنفاق الحكومي لا تزال تبلغ حوالي 9, 3 في المائة, مقارنة بزيادة طفيفة بلغت 3, 3 في المائة في الإيرادات الحكومية, وبلغت الإيرادات الحكومية منذ بداية العام حوالي 238 مليار شيكل (64, 83 مليار دولار), بزيادة عن 230, 4 مليار شيكل (62, 76 مليار دولار) في النصف الأول من العام السابق.

كما تتوقع وزارة المالية أن يصل العجز المالي إلى ذروته بحلول سبتمبر قبل أن يبدأ في الانخفاض, تأتي هذه التوقعات في وقت خفض فيه بنك إسرائيل توقعاته للنمو الاقتصادي, مشيراً إلى "مستوى عالٍ" من عدم اليقين الجيوسياسي, هذا التعديل يعكس التوقعات باستمرار الصراع مع المقاومة الفلسطينية لفترة طويلة وبشدة أكبر, وزيادة خطر التصعيد مع حزب الله على الحدود الشمالية, وقال أمير يارون, محافظ بنك إسرائيل المركزي, في مؤتمر صحفي عقد مؤخراً في القدس, "يفترض البنك أن الحرب ستستمر بشدة أكبر حتى نهاية هذا العام وستنتهي في بداية العام المقبل, في وقت لاحق من التوقعات السابقة التي وضعت في أبريل. "

كذلك إن زيادة العجز المالي وارتفاع النفقات الحكومية تسلط الضوء على التحديات الاقتصادية التي تواجهها إسرائيل في ظل التوترات الجيوسياسية المستمرة, إن قدرة الحكومة على إدارة ميزانيتها والسيطرة على الإنفاق, بينما تتعامل مع هذه التحديات, ستكون حاسمة في الأشهر المقبلة.

MENAFN11072024000045015687ID1108430298


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.