Wednesday, 17 July 2024 11:52 GMT



ماذا قال أولي واتكينز بعد تسجيله هدف التأهل لبريطانيا إلى نهائي يورو 2024

(MENAFN- Al-Bayan)

أبدى أولي واتكينز، نجم منتخب انجلترا، سعادته البالغة بعدما قاد فريقه للتأهل للمباراة النهائية في بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2024)، المقامة حاليا في ألمانيا.

وصعد منتخب إنجلترا لنهائي المسابقة القارية للنسخة الثانية على التوالي، بعدما قلب تأخره صفر / 1 أمام هولندا، لانتصار مثير في الثواني الأخيرة 2 / 1، مساء أمس الأربعاء، في الدور قبل النهائي للبطولة.

وتقدم منتخب هولندا بهدف مبكر عن طريق تشافي سيمونز في الدقيقة السابعة، قبل أن يرد منتخب انجتلرا بهدف عبر المخضرم هاري كين في الدقيقة 18 من ركلة جزاء.

وبينما تأهب الجميع لانتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1 / 1 والتوجه بالمباراة للوقت الإضافي، خطف أولي واتكينز بطاقة الصعود للمباراة النهائية لمصلحة المنتخب الإنجليزي، عقب تسجيله هدف الفوز القاتل في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، بعد دقائق قليلة من نزوله لأرض الملعب من مقاعد البدلاء.

وقال واتكينز لمحطة (آي تي في سبورتس) التليفزيونية عقب المباراة، التي أقيمت بملعب سيجنال ايدونا بارك بمدينة دورتموند: "إنه أمر لا يصدق. لقد كنت أنتظر تلك اللحظة منذ أسابيع".

وأضاف واتكينز: "لقد استغرق الأمر الكثير من العمل الشاق للوصول إلى ما أنا عليه الليلة. لقد حصلت على الفرصة واغتنمتها بكلتا يدي".

وتحدث نجم فريق أستون فيلا الإنجليزي عن هدف الصعود، الذي جاء بتمريرة حاسمة من البديل الآخر كول بالمير، حيث قال: "قلت له (بالمير سوف نأتي وتقوم بتهيئة الكرة لي)".

وأوضح: "كنت أعلم أنه بمجرد حصوله على الكرة، فإنه سيمررها لي. وعندما سددتها ورأيتها تذهب نحو الزاوية الأرضية اليمنى، كان أفضل شعور على الإطلاق".

وكان واتكينز وبالمير نزلا في الدقيقة 82 من عمر المباراة بدلا من الثنائي الهجومي كين وفودين.

بهذا الانتصار، ضرب منتخب إنجلترا، الذي مازال يبحث عن لقبه الأول سواء في أمم أوروبا أو كأس العالم منذ فوزه بمونديال 1966، موعدا في النهائي يوم الأحد القادم مع منتخب إسبانيا، الذي تغلب على فرنسا بالنتيجة ذاتها في مباراة قبل النهائي الأخرى.

MENAFN11072024000110011019ID1108430095


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.