Thursday, 25 July 2024 12:24 GMT



وزارة العدل والخدمة المجتمعية عقوبة رادعة

(MENAFN- Al-Anbaa) بارك الله في جهود وزارة العدل المشهودة والمستمرة عبر القوانين التي تصدرها، وذلك في جوانب عدة فيما يخص «المخالفات المرورية» ووفق الخبر الذي طالعتنا به وسائل الإعلام فإن وزارة العدل بصدد إعداد قانون يتيح فرض عقوبات بديلة عن السجن في 3 أقسام من المخالفات، بحيث ينفذ المدان عقوبته في خدمة المجتمع، مثل تنظيف الحدائق والطرقات أو طلاء الجدران المشوهة وغيرها من العقوبات. الوزارة تعمل على إقرار القانون الخاص بالإجراءات والعقوبات البديلة، بحيث تطبق عقوبات بديلة عن عقوبة الحبس في بعض قضايا الجنح، وفي تصريح لوزير العدل والأوقاف د.محمد الوسمي أوضح أن العقوبات البديلة تستهدف الأحكام القضائية في الجنح، ومن أبرزها مخالفات المرور، والمخالفات المتعلقة بالبلدية، والمخالفات في قطاع الإعلام المرئي والمسموع والمطبوعات والنشر.
وفي الحقيقة، أشد على يد الوزير بإقرار القانون الذي ينص وفق تصريحه على تطبيق إجراءات بديلة على من تصدر بحقهم أحكام بالحبس لا تتجاوز شهرين، عن طريق تبديل العقوبة بخدمة مجتمعية بديلة تكون رادعة لهم من حبسهم، تحت نظر وبصيرة القضاء، بحيث يترك لهم المجال لتحديد الحكم البديل والموافقة عليه، ولكون القانون المعلن عن إعداده وإقراره جاء بهدف الاستفادة مجتمعيا من المحكومين الذين تصدر بحقهم أحكام جنح، فأهلا بقانون وزارة العدل. ننتظر جميعا الإعلان عن موعد صدور القانون ومتى يصبح نافذا ومن المهم الإعلان عنه لتوعية الكويتيين والمقيمين بالقانون والعقوبة وبتفصيل القانون وفق مواده القانونية.
نعم، لقد طرحت قبل 10 سنوات فكرة الخدمة المجتمعية لمرتكبي مخالفات الجنح ومنهم أصحاب المخالفات المرورية، وطرحت الفكرة في مقال نشرته «الأنباء» تحت عنوان «المخالفون يغسلون سيارات الشرطة» وفي إحدى فقرات المقال كتبت «هناك حل أعتقد أنه حل يمكن أن يغير شيئا في عقلية السائقين السائدة، وهي أن يتم استبدال قيمة المخالفة المالية، أو الغرامة بأن تصدر محكمة المرور على السائق الذي يرتكب مخالفات جسيمة بقضاء ساعات محددة وفق حجم مخالفاته في الخدمة المدنية في أي من مرافق الدولة، كأن يعمل في البلدية أو يعمل حتى في الإدارة العامة للمرور، وقد حصل هذا الأمر في دولة خليجية عندما استبدل القاضي عقوبة السجن والغرامة ضد سائق مستهتر بأن يقوم بغسل سيارات الشرطة والمرور لمدة شهر كامل يوميا كنوع من العقوبة له، وهنا حتما ستتغير الثقافة بل سنزرع ثقافة أخرى طيبة وهي أن دينك للمجتمع لا تسدده بالمال فقط، بل تسدده بجهدك ووقتك الذي تقضيه في خدمة مرفق عام».
كانت الفكرة لإيماني بأن عقلية المخالف لقوانين المرور لن تستجيب إلا بعقوبة مخالفة وليست العقوبة المادية لأنها قابلة للدفع إنما تغليظ العقوبة بأمر يعود على المخالف والبلد بالمنفعة قرار صائب، كما أن هذا النوع من العقاب مطبق في الدول المتقدمة، والشيء بالشيء يذكر أن الإدارة العامة للمرور في الأيام السابقة قامت بتحرير 64 ألف مخالفة مرور، وضبط 49 مستهترا، وإحالة 112 مركبة، و421 دراجة نارية إلى كراج الحجز، و28 حدثا إلى نيابة الأحداث، بعد ضبطهم يقودون مركبات بلا رخص قيادة.
أخيرا، الأمر يستحق الوقفة التي وقفتها وزارة العدل بإعداد قانون الخدمة الاجتماعية لمخالفي القوانين (الجنح) وعلى رأسها جنح المخالفات المرورية.

[email protected]

MENAFN10072024000130011022ID1108430035


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.