Tuesday, 16 July 2024 12:41 GMT



الشركات العالمية تتسابق على افتتاح مقرات إقليمية بدبي

(MENAFN- Al-Bayan)

تتسابق الشركات من مختلف دول العالم على افتتاح مكاتب ومقرات إقليمية لها في دبي، الأمر الذي يؤكد على المزايا التنافسية وبيئة الأعمال الفريدة التي توفرها الإمارة لدعم نجاح الشركات على اختلاف أحجامها وقطاعات عملها، كما يشكل هذا التوسع اعترافاً عالمياً بمكانة دبي المتنامية كوجهة للشركات المتطورة.

وهناك الكثير من الأسباب التي جعلت دبي مقصداً للشركات لممارسة أعمالها، منها أن حكومة دبي انتهجت سياسات كان من شأنها تمكين الشركات من النمو عالمياً، كما تواصل إطلاق المبادرات التي تجعل من الإمارة أسهل مكان للقيام بالأعمال التجارية.وكان نتيجة ذلك أن أصبحت دبي نموذجاً اقتصادياً متكاملاً ومتفرداً يتبنى أحدث الممكنات والأدوات لتعزيز كفاءة اتخاذ القرار، وتصميم السياسات الاقتصادية القائمة على البيانات، وصناعة الفرص المستقبلية الواعدة في مختلف المجالات، الأمر الذي وفر إمكانية غير مسبوقة لمختلف الشركات لدخول منظومة اقتصاد دبي، الذي أصبح ضمن الأسرع نمواً في العالم، وهو ما يوفر لتلك الشركات فرصاً كبيرة وغير مسبوقة للنجاح.

«أو دي سي»

وفي هذا السياق، أعلنت شركة توزيع البضائع العالمية «أو دي سي» ODC، التي تعمل مع علامات تجارية رائدة في مجالات عدة، عن تأسيس مكتب تجاري ولوجستي في دبي، على أن ينضم إليها الشهر المقبل بول موري، المتخصص في قطاع الصناعة، بمنصب الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط للإشراف على العمليات الإقليمية.

وقال مانويل ديماريل المدير التجاري للشركة: «يعتبر موقع دبي خياراً استراتيجياً، لما يوفره من مرافق وبنية تحتية لوجستية متميزة، تمكننا من تقديم حلول توزيع وسلسلة توريد فعالة لشركائنا من العلامات التجارية في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا، ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ».

وأضاف ديماريل: «نحن الآن بصدد استكمال الإجراءات القانونية لتأسيس الكيان القانوني للشركة في دبي، ونتوقع الانتهاء منها خلال الأشهر المقبلة، ونتطلع إلى تعاون طويل وناجح مع بول في دبي، لتوفير مسارات جديدة للوصول إلى السوق بالنسبة لشركائنا».

وتابع: «سيسمح لنا هذا التوسع بتوفير منصة تقدم حلول توزيع إقليمية ومحلية مبتكرة لشركائنا من العلامات التجارية، تقربهم أكثر من السوق، وتقلل من مهلة التسليم ووقت الاستجابة، بما يعزز من سرعة التسليم، من خلال تخزين البضائع إقليمياً في دبي».

وقال «إن عملنا الرئيس سوف يتركز في الحفاظ على خبراتنا المتميزة في سلاسل التوريد، التي تضمن سرعة وصول المنتجات إلى الأسواق، وفقاً للمعايير العالمية، وتوفير حلول جاهزة لربط شركائنا بالعملاء الرئيسين في مجال تجارة التجزئة للمسافرين عبر الشرق الأوسط وأفريقيا، ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ، وذلك بدعم من خدمة ممتازة، ومعايير جودة عالية».

«دانجل آدز»

كما أعلنت شركة تقنيات «دانجل آدز»، عن افتتاح مكتبها الجديد في قلب دبي، وهو ما يمثل خطوة استراتيجية مهمة للشركة في مسيرة توسعها العالمي. وأكدت الشركة في هذا الصدد، أن النظام البيئي التجاري النابض بالحياة والمزدهر في دبي، يجعلها موقعاً مثالياً للشركة، لتوسيع بصمتها الاستراتيجية، وبناء علاقات مع عملاء دوليين، واستكشاف أسواق متنوعة وواعدة.

وقال بولكيت نارايان الرئيس التنفيذي ومؤسس الشركة: «كان التوسع في منطقة الشرق الأوسط هدفاً رئيساً بالنسبة لنا منذ فترة طويلة، وبعد نجاح إطلاق مكاتبنا السابقة في أمستردام وألمانيا، نتطلع بشغف إلى دخول سوق الإمارات».

وأضاف: «بفضل الإمكانات المتنوعة التي تتمتع بها المنطقة، فهي تشكل الوجهة المثالية لتعزيز حضورنا، وتلبية متطلبات السوق، كما يهدف افتتاح المكتب الجديد إلى توسيع فريق مجلس التعاون الخليجي لدينا، وتلبية الاحتياجات المتطورة لعملائنا الدوليين». واستطرد نارايان: «بتركيزنا القوي على الابتكار والتكنولوجيا، ينصب اهتمامنا الحالي على توسيع خدماتنا على مستوى العالم، والاستفادة من عروضنا المتميزة في المجالات البرمجية والتكنولوجيا والأداء».

قطاع الفنادق

كما كشفت مجموعة «أويو» العاملة في قطاع الضيافة، النقاب عن أول فندق فخم لها في دبي، تحت العلامة التجارية «باليت»، في خطوة استراتيجية لتعزيز محفظتها من الفنادق الفخمة في المنطقة عبر دبي.

وتتزامن أحدث مشاريع «أويو» في دبي، مع الارتفاع الكبير في أعداد السياح الهنود القادمين إلى دبي، حيث تصدرت الهند قائمة الدول من حيث عدد الزائرين إلى دبي في عام 2023، إذ بلغ عددهم 11.9 مليون مسافر، تلتها السعودية والمملكة المتحدة. ومع وجود الكثير من المنشآت الفندقية في دبي، تتموضع «أويو» للاستفادة من هذا الاتجاه، حيث تتوقع زيادة كبيرة في أعداد السياح الهنود القادمين، بعد التغييرات الأخيرة في سياسات التأشيرات في دبي.

وسلط نيتين جوبتا رئيس أعمال «أويو» في الشرق الأوسط، الضوء على الطلب المتزايد على أماكن الإقامة الفاخرة بين السياح الهنود في دبي. وقال إن ارتفاع مستوى المعيشة، وجاذبية دبي كوجهة سياحية فاخرة، وتفضيل التجارب الاستثنائية بين المسافرين الهنود، كلها عوامل تسهم في دفع الطلب على الفنادق الفخمة، مؤكداً التزام «أويو» بتلبية هذا الطلب، من خلال إطلاق فنادقها الفاخرة.

ويأتي طرح علامة «باليت» التجارية الجديدة، انسجاماً مع استراتيجية «أويو» لتعزيز محفظتها العالمية من العقارات الفخمة. وبعد إطلاقها في البداية لتلبية احتياجات المنتجعات والفنادق الراقية، توسع علامة «باليت» بصمتها الآن خارج الهند، لتشمل وجهات مثل الإمارات والولايات المتحدة وتايلاند. وتمثل عملية إطلاق أول فندق فخم لها في دبي، خطوة محورية في استراتيجية «أويو» لتوسيع حضورها في قطاع الضيافة الفاخرة.

إقبال متواصل

وشهدت دبي منذ بداية العام الجاري تدفقاً كبيراً من الشركات لافتتاح مقرات ومكاتب إقليمية ومصانع في الإمارة، وجاء التدفق من مختلف قارات العالم من أوروبا وآسيا وأفريقيا والأمريكتين على دبي، التي تفوقت بدرجات كبيرة على مدن وعواصم اقتصادية مرموقة عالمياً، مثل لندن ونيويورك وسنغافورة وغيرها.

فعلى سبيل المثال، شهد شهر فبراير الماضي افتتاح شركة «ساجا» للصناعات الدوائية، مكتبها الجديد في مدينة دبي الطبية، كجزء من هدفها لتوسيع وجودها في منطقة الشرق الأوسط، ما يشكل نقلة نوعية في التصنيع الدوائي والأمن العلاجي.

وفي مارس الماضي، أعلنت منصة «كوبا» للذكاء الاصطناعي، عن تدشين أول مركز بيانات لها في منطقة الشرق الأوسط من خلال دبي، حيث تسلط هذه الخطوة الضوء على التزام شركة «كوبا» بالاستثمار الأمثل، ودفع عجلة النمو في المنطقة، من خلال التوسع عبر دبي.x كما افتتحت مجموعة «تيرمينوس» لخدمات الذكاء الاصطناعي، في أبريل الماضي، مقرها الرئيس العالمي في دبي، بهدف الاستحواذ على حصة أكبر في سوق منطقة الشرق الأوسط، مستفيدة من الاقتصاد الرقمي المتقدم، الذي تتمتع به دبي. ويعمل المقر الجديد على تسهيل مشاريع «تيرمينوس»، ومبادرات توسيع الأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة.

وشهد مايو الماضي إقبالاً كبيراً من الشركات على افتتاح مكاتب ومقرات لها في دبي، حيث أعلنت شركة «نيلكانث كيبلز»، المتخصصة في مجال صناعة الكابلات في زامبيا، عن افتتاح مصنعها المجهز بأحدث المرافق والمعدات في مدينة دبي الصناعية، التابعة لمجموعة «تيكوم»، مستفيدة من القاعدة الاقتصادية الصلبة لإمارة دبي، للانتشار إقليمياً وعالمياً.

وعززت شركة «كولومبيا لإدارة السفن»، في الشهر نفسه، حضورها في الشرق الأوسط، من خلال افتتاح مكتب جديد في دبي، مستفيدة من الموقع المتميز الذي تتمتع به الإمارة، يعزز التواصل مع اللاعبين الرئيسين في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.

ويقدم المقر الجديد الخدمات البحرية المتكاملة، التي توفرها مجموعة كولومبيا، إضافة إلى الخدمات الفنية، وإدارة الطاقم الكاملة للعملاء. كذلك شهد شهر مايو الماضي، إعلان منصة «بيتباندا» الأوروبية، والتي تعمل في قطاع التكنولوجيا المالية وخدمات الوساطة للأصول الرقمية، عن افتتاح مكتب لها في دبي، باعتبارها الوجهة المثالية للتوسع في أسواق منطقة الشرق الأوسط، لا سيما أنّها تمتلك المزيج الأمثل من التشريعات والقوانين والبيئة التنظيمية، التي ستتيح تقديم أفضل حلول التداول المتوفرة في السوق.

اقرأ أيضاً:

غرفة دبي العالمية تستقطب 8 شركات متعددة الجنسيات في الربع الأول

«غولدمان ساكس»: سوق دبي وجهة لإدراج الشركات العالمية

أكثر من 19 ألف شركة تنضم لعضوية غرفة تجارة دبي في الربع الأول 2024

قمة التكنولوجيا المالية ترسّخ مكانة دبي وجهة جاذبة للشركات العالمية

غرف دبي تتعاون مع «في إف إس» لتسريع توسع الشركات المحلية عالمياً «بلومبرغ»: طلب استثنائي على العقارات المكتبية في دبي الإمارات الأولى عربيا والـ"18"عالمياً في مؤشر "ضمان" المجمع لمكونات مناخ الاستثمار لعام 2023

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

MENAFN10072024000110011019ID1108429716


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.