Tuesday, 23 July 2024 08:50 GMT



صحيفة عبرية: ((إسرائيل)) تنهار و46 ألف شركة أغلقت بسبب الحرب

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej) الخميس ١١ يوليو ٢٠٢٤ - 02:00

كشفت‭ ‬صحيفة‭ ‬عبرية،‭ ‬أمس‭ ‬الأربعاء،‭ ‬عن‭ ‬إغلاق‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬46‭ ‬ألف‭ ‬شركة‭ ‬إسرائيلية‭ ‬منذ‭ ‬بدء‭ ‬العدوان‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬على‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭.‬

وذكرت‭ ‬صحيفة‭ ‬‮«‬معاريف‮»‬‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬لها‭ ‬حمل‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬الدولة‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬انهيار‮»‬،‭ ‬واستند‭ ‬إلى‭ ‬بيانات‭ ‬لشركة‭ ‬المعلومات‭ ‬التجارية «Coface Bdi» ، أن‭ ‬أضراراً‭ ‬جسيمة‭ ‬لحقت‭ ‬بالاقتصاد‭ ‬الإسرائيلي،‭ ‬وتحديداً‭ ‬بقطاعات‭ ‬البناء‭ ‬والتجارة‭ ‬والخدمات‭.‬

وتوقعت‭ ‬الشركة‭ ‬إغلاق‭ ‬60‭ ‬ألف‭ ‬شركة‭ ‬بحلول‭ ‬نهاية‭ ‬العام‭ ‬الحالي‭ (‬2024‭)‬،‭ ‬بعدما‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬أعلنت‭ ‬هيئة‭ ‬الأعمال‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬إغلاق‭ ‬46‭ ‬ألف‭ ‬شركة‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬الحرب‭.‬

وتنقل‭ ‬الصحيفة‭ ‬عن‭ ‬يوئيل‭ ‬أمير،‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لشركة‭ ‬المعلومات‭ ‬التجارية،‭ ‬التي‭ ‬توفر‭ ‬معلومات‭ ‬تجارية‭ ‬لإدارة‭ ‬مخاطر‭ ‬الائتمان،‭ ‬قوله‭: ‬‮«‬هذا‭ ‬رقم‭ ‬مرتفع‭ ‬للغاية‭ ‬يشمل‭ ‬عديداً‭ ‬من‭ ‬القطاعات‮»‬‭. ‬وأضاف‭: ‬‮«‬نحو‭ ‬77‭% ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬إغلاقها‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬الحرب،‭ ‬والتي‭ ‬تشكل‭ ‬نحو‭ ‬35‭ ‬ألف‭ ‬شركة،‭ ‬وشركات‭ ‬صغيرة‭ ‬تضم‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬خمسة‭ ‬موظفين،‭ ‬وهي‭ ‬الأكثر‭ ‬عرضة‭ ‬للخطر‭ ‬في‭ ‬الاقتصاد‮»‬‭.‬

وذكر‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الصناعات‭ ‬الأكثر‭ ‬عرضة‭ ‬للخطر‭ ‬هي‭ ‬صناعة‭ ‬البناء‭ ‬وما‭ ‬يرتبط‭ ‬بها‭ ‬مثل‭ ‬السيراميك‭ ‬والتكييف‭ ‬والألمنيوم‭ ‬ومواد‭ ‬البناء‭ ‬وغيرها،‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬تضررت‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‮»‬‭.‬

ومن‭ ‬القطاعات‭ ‬المتضررة‭ ‬أيضاً،‭ ‬وفق‭ ‬أمير،‭ ‬‮«‬قطاع‭ ‬التجارة‭ ‬الذي‭ ‬يشمل‭ ‬صناعة‭ ‬الأزياء‭ ‬والأحذية‭ ‬والأثاث‭ ‬والأدوات‭ ‬المنزلية،‭ ‬وقطاع‭ ‬الخدمات‭ ‬من‭ ‬ضمنه‭ ‬المقاهي،‭ ‬وخدمات‭ ‬الترفيه‭ ‬والتسلية،‭ ‬والنقل،‭ ‬وصناعة‭ ‬السياحة‭ ‬التي‭ ‬تشهد‭ ‬وضعاً‭ ‬لا‭ ‬تكاد‭ ‬توجد‭ ‬فيه‭ ‬سياحة‭ ‬خارجية،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬قطاع‭ ‬التجارة‮»‬‭.‬

MENAFN10072024000055011008ID1108429687


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.