Friday, 19 July 2024 03:18 GMT



الأسود إلى نهائي أوروبا على حساب الطواحين

(MENAFN- Al-Anbaa) تأهل منتخب إنجلترا إلى نهائي «يورو 2024» بفوزه القاتل على هولندا 2-1 في المواجهة التي جمعتهما ضمن الدور نصف نهائي في بطولة أمم أوروبا 2024 على ملعب «سيغنال إيدونا بارك»، وبذلك سيتواجه «الأسود» مع إسبانيا في المباراة النهائية الأحد المقبل على الملعب الأولمبي في برلين.
تقدمت «الطواحين» بهدف عن طريق تشافي سيمونز في الدقيقة 7، ليأتي الرد من إنجلترا عبر هاري كين (18 ركلة جزاء) وأولي واتكينز (90).
البداية جاءت مباغتة للإنجليز بعدما تمكن سيمونز من إطلاق تصويبة صاروخية عجز بيكفورد عن التصدي لها لتتقدم هولندا بهدف مبكر. وانتظر «الأسود» حتى الدقيقة 13 للمخاطرة بالتسجيل وذلك بعد تسديدة بعيدة المدى أطلقها كين، تصدى لها الحارس بارت فيربروجين، وتلقى كين بعدها عرضية من ساكا وتلقى حكم المباراة إشارة من غرفة «الفار» بداعي وجود اشتباه في ركلة جزاء لصالح كين، وهو ما تأكد بالفعل بسبب تدخل دومفريس على قدمه لحظة التسديد.
واحتسب الحكم ركلة الجزاء لصالح الإنجليز، لينفذها كين بنجاح، معادلا النتيجة بعد 11 دقيقة على تقدم هولندا.
وكاد فودين أن يتقدم لإنجلترا من مجهود فردي داخل منطقة الجزاء، أنهاها بتسديدة نحو الشباك، لكن دومفريس أنقذ مرمى فريقه من هدف محقق بعدما منع الكرة من تجاوز خط المرمى. وحاول دومفريس التسجيل مرة أخرى إلا أنه لم يوفق خاصة في ظل حالة من عدم التركيز في إنهاء الكرات الأخيرة والتي صاحبت المنتخب الهولندي.
وكانت العارضة ضد المنتخب الإنجليزي حيث منعته من التسجيل، وحرمت فيل فودين من هدف محقق عبر تسديدة أقصى الزاوية اليمنى لمرمى الطواحين، وقام مدرب هولندا رونالد كومان بتبديل اضطراري بسبب إصابة ممفيس ديباي ليحل جوي فيرمان بدلا منه.
وحاول فودين توجيه تسديدة أرضية زاحفة نحو مرمى هولندا، لكن فيربروجين كان لها بالمرصاد هذه المرة، لتمر الدقائق التالية دون جديد وينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1. ولم يكن الشوط الثاني مماثلا للأول من الطرفين، حيث غابت الخطورة عن المرميين لفترة طويلة، حتى كاد فان دايك أن يصطاد شباك إنجلترا بعدما قابل عرضية بلمسة مباشرة، لكن براعة بيكفورد حالت دون عبورها الشباك.
وارتقى بعدها دومفريس لعرضية من ركنية، موجها ضربة رأسية أعلى العارضة.
وكسر الإنجليز فترة الجمود بعرضية قابلها ساكا بلمسة مباشرة إلى الشباك، لكن مساعد الحكم أشار لوجود تسلل ليلغى الهدف. ووصلت كرة إلى بالمر داخل منطقة جزء هولندا، لكنه سدد كرة طائشة بعيدة عن المرمى.
وفي اللحظات الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة، تلقى البديل واتكينز كرة من بالمر داخل منطقة الجزاء سددها أرضية زاحفة استقرت داخل شباك هولندا.


MENAFN10072024000130011022ID1108429587


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية