Thursday, 25 July 2024 12:57 GMT



الشمبانزي يعالج نفسه باستخدام النباتات الطبية

(MENAFN- Alghad Newspaper) أظهرت دراسة حديثة أنّ الشمبانزي البري (نوع من القرود) يستخدم النباتات للعلاج الذاتي ضد بعض الأمراض.

وتُظهر الدراسة التي نشرت في مجلة "PLOS One"، وقادها فريق من جامعة أكسفورد وجامعة نويبراندنبورغ الألمانية الواقعة في شمال ألمانيا، مدى ذكاء هذه الحيوانات وقدرتها على استغلال موارد الطبيعة للعناية بصحتها، مما يفتح آفاقاً جديدة لفهمنا عن الطب الطبيعي واحتمالات تطوير علاجات جديدة للبشر.


وبحسب صحيفة "فرانكفورتر روند شاو" الألمانية التي تناولت هذه الدراسة وكتبت عنها، فقد لاحظ الباحثون في غابة بودونغو في أوغندا شمبانزي مصاب بالإسهال والدودة الشريطية يتوجه إلى موقع معين في الغابة لجمع نبات معين يُدعى شجرة "Alstonia boonei" ومضغه.


وتُستخدم هذه الشجرة منذ زمن طويل في الطب التقليدي. وأكّدت الاختبارات التي أجراها العلماء أنها تحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات، فيما أدّى تناول هذه العشبة إلى تحسن حالة الشمبانزي الصحية بشكل ملحوظ.


وأكّد الباحثون على أهمية متابعة هذا السلوك لدى الشمبانزي لأنه قد يساهم في اكتشاف أدوية جديدة للبشر. كما أشاروا إلى ضرورة حماية الغابات التي تُعتبر بمثابة "صيدليات طبيعية" وأهمية الحفاظ على الشمبانزي الذي يعيش فيها.


وشملت الدراسة مراقبة مجموعتين من الشمبانزي في غابة بودونغو لمدة أربعة أشهر لكل منهما. وأظهرت النتائج أنّ الشمبانزي يختار النباتات التي تُستخدم أيضاً في الطب التقليدي لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض.


وكشفت الدراسة أيضاً أنّ الشمبانزي المصاب بالطفيليات أو الجروح يستهلك نباتات معينة لمكافحة هذه المشكلات. فعلى سبيل المثال، تناول شمبانزي مصاب بجروح نبتة تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات مما ساعد على شفائه.


ودعت الدراسة إلى تعزيز جهود حماية هذه البيئات الطبيعية والأنواع الحيوانية التي تسكنها، مما يتيح الفرصة لمزيد من الأبحاث التي يمكن أن تكون مفيدة للبشرية جمعاء. وكالات

اقرأ أيضاً:

نصف قرود العالم مهددة بالانقراض

MENAFN10072024000072011014ID1108428950


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية