Friday, 12 July 2024 11:11 GMT



غرب إربد: إجراءات قانونية لتصويب شوارع دمرها مشروع الصرف الصحي

(MENAFN- Alghad Newspaper) قال رئيس بلدية غرب إربد جمال البطاينة إن البلدية سنتخذ كافة الإجراءات المُتاحة القانونية والإدارية لتصويب ما آلت آلية الشوارع المشمولة بمشروع الصرف الصحي وتخفيف معاناة المواطنين وبأي طريقة ممكنة.


وأكد البطاينة أن البلدية غير مسئوله مطلقاً عن مشروع الصرف الصحي ولا هي جزء منه ولا هو جزء منها ولا هو من مشاريعها ولا من مسؤولياتها.

وبين انه وبعد عشرات الاتصالات والمراسلات والمحادثات الكثيرة والمتتالية والمتوالية مع مقاول مشروع الصرف الصحي والتي تمت بناءً على شكاوى المواطنين وفي كل مناطق العمل بقرى غرب اربد ومع مدير شركة الإشراف ورغم أن البلدية لا علاقة لها بالصرف الصحي نهائياً وأن مسؤولية البلدية تتمثّل فقط باستلام الشوارع من شركة الإشراف (أنجيكون) بعد انتهاء المشروع والتي ستقوم بتسليمه لمالكة المشروع وزارة المياه والري.


وتابع انه بعد أن تستلمها شركة الإشراف من المقاول ستقوم البلدية باستلام الشوارع كحلقة أخيرة وبعد الانتهاء من المشروع والذي مدته ثلاث سنوات
وأشار إلى أن أصحاب الأجندات وبعض الراغبين بالترشح يحاولون زوراً وظلماً توجيه الاتهام الباطل للبلدية ورئاستها وتحميل البلدية مسؤولية تداعيات المشروع والتي منها طبيعي ان يتم انجاز مشروع صرف صحي بهذا الحجم دون حفر كل الشوارع والطرق ومداخل البيوت وذلك لتمرير أجنداتهم.


وجدد التأكيد ان بلدية غرب إربد لاهي صاحبة المشروع ولا المقاول ولا هي مشرفه ولا مُنفِّذة ولا مُخططة ولا يوجد لها أي صفة تعاقدية بمشروع الصرف الصحي نهائيّاً وأن شوارع البلدية قد تم تسليمها للمقاول بناءً على العقد وان كافة الشوارع في عهدة وزارة المياه والري وفي عهدة المقاول وشركة الإشراف لمدة ثلاث سنوات).


ولفت إلى أن مشروع الصرف الصحي لبلدة كفريوبا والذي بات الا مسالة وقت حيث ستنظم كفريوبا إلى المشروع اسوة بمناطق اللواء

MENAFN10072024000072011014ID1108428900


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.