Wednesday, 24 July 2024 01:12 GMT



لوسيد للسيارات الكهربائية تتحضر للانتقال من التجميع إلى التصنيع في السعودية

(MENAFN- Al-Borsa News) تنشئ“لوسيد” للسيارات الكهربائية مصنعاً في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية على الساحل الغربي للمملكة، ليتحول نشاطها داخل السوق السعودية من مرحلة التجميع إلى التصنيع قبل حلول عام 2030، بحسب فيصل سلطان، نائب الرئيس والمدير الإداري في الشرق الأوسط، الذي أشار إلى أن المستهدف طاقة إنتاجية تصل إلى 150 ألف سيارة سنوياً.

ونوّه في مقابلة مع“الشرق” إلى أن وحدة التجميع التي تم افتتاحها في سبتمبر من العام الماضي تعمل بطاقة كاملة، وهو ما ساعد على تجاوز مستهدفات البيع، والوفاء بالتسليمات لعملاء الشركة في السعودية، بل والتصدير إلى سوق الإمارات.

موضوعات متعلقة باول: الاقتصاد الأمريكى يتجه نحو تحقيق الهبوط الناعم ارتفاع أسعار النفط مع تراجع مخزونات الخام الأمريكي للأسبوع الثاني على التوالي ارتفاع مؤشرات الأسهم الأوروبية للمرة الأولى في 4 جلسات

تجاوزت شركة“لوسيد” التوقعات بشأن الإنتاج والتسليمات الفصلية في الربع الثاني من العام الجاري. فوفقاً لبيان للشركة مطلع هذا الأسبوع، أنتجت“لوسيد” 2110 سيارات، وسلمت 2394 سيارة للعملاء خلال هذا الربع، وهو ما يعني ارتفاعاً بنسبة 22% مقارنة بالثلاثة أشهر السابقة. وكان المحللون توقعوا أن تنتج الشركة 1954 سيارة كهربائية، وأن تبلغ مبيعاتها 1889 سيارة في المتوسط، وفقاً لتقديرات جمعتها“بلومبرج”.

وللمساهمة في تسريع تبني المستهلكين في السعودية للسيارات الكهربائية، قال سلطان إن“لوسيد” تعمل مع شركائها، ومن ضمنهم“إيفيك” و”ساسكو” و”الدريس” وغيرهم، لتحسين البنية التحتية للسيارات الكهربائية وزيادة نقاط الشحن السريع بين المدن الكبرى في المملكة.

أضاف أن الشركة وفي مسعى لحل إشكالية نقص نقاط الشحن داخل المدن السعودية، تمنح مشتري سياراتها شواحن منزلية، كما تقدم حوافز أخرى لخفض أسعار سياراتها، بما يجعلها أكثر ملائمة لقدرات المستهلكين الشرائية.

كانت“لوسيد” قد أطلقت مجموعة من الحوافز لعملائها في السعودية بهدف زيادة الإقبال على شراء سياراتها. وشملت تلك الحوافز حلول دفع مرنة، حيث يمكن للعميل دفع نصف سعر السيارة عند الشراء، على أن يتم تقديم خيارات الدفع للمبلغ المتبقي وفقاً لبيان صادر عن الشركة، بالإضافة إلى تحمّل الشركة لضريبة القيمة المضافة على مبيعات طرازات“جراند تورينج 2023”.

المصدر:

MENAFN10072024000202011048ID1108428738


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.