Wednesday, 24 July 2024 03:18 GMT



دراسة بحثية لوايل كورنيل للطب - قطر تستكشف العمليات الاستقلابية المسبّبة لداء السكري

(MENAFN- Weill Cornell Medicine - Qatar) الدوحة - 23 يونيو 2024: توصّل باحثون في وايل كورنيل للطب - قطر إلى اكتشافات جديدة عن العمليات الاستقلابية والوراثية البالغة التعقيد التي تحفّز عملية تشكّل خلايا دهنية جديدة، وهو ما يسلّط الضوء على الأسباب المحتملة للسمنة ومضاعفاتها، ومنها الالتهابات والأمراض الاستقلابية مثل داء السكري من النوع الثاني.

وقد أظهر الباحثون، بالاستعانة بالتقنية الفائقة لتعديل الجينات CRISPR، أن البروتين المسمّى UHRF1 يؤدي دوراً رئيساً في تنظيم تشكّل الخلايا الدهنية الجديدة، وهي العملية المعروفة باسم تكوّن الدهون. كما أظهروا أن البروتين UHRF1 يثبط التليّف، أي تصلّب أو تندّب أنسجة الجسم وهو سمة من سمات العديد من الأمراض الالتهابية. وازدياد التليّف في الأنسجة الدهنية سمة مميزة لمقاومة الأنسولين وخلل وظائف الأنسجة الدهنية.

ومن خلال التطبيق على خلايا الفئران في المختبر، استخدم باحثو الكلية تقنية تعديل الجينات CRISPR لحذف الجين المسؤولة عن إنتاج البروتين UHRF1 . ومن ثم أظهروا أن الخلايا المحذوفة البروتين UHRF1 أظهرت مستويات منخفضة بكثير من تكوّن الدهون، وهي عملية تمايز الخلايا الدهنية من سلائفها. ثم خطا باحثو وايل كورنيل للطب - قطر خطوة إضافية بأن استخدموا الأدوات التحليلية المتقدمة، الجينومية والمعلوماتية الحيوية المتاحة بالكلية، لتحديد المسارات الجزيئية والخلوية المتغيّرة وذات الدور في تنظيم تكوّن الدهون والمتأثرة بالبروتين UHRF1. وبذلك نجح الباحثون في تحديد المستويات المرتفعة من السيتوكين TGFβ وأهدافه للأطوار النهائية. والسيتوكين TGFβ، وهو اختصار باللغة الإنجليزية لعبارة "عامل النمو المحوّل بيتا"، هو منظّم للتليّف. وعندما ينحرف السيتوكين TGFβ عن مساره، من المعروف أن ذلك يقود إلى تحوّل الخلايا الطبيعية إلى خلايا سرطانية شرسة النمو.

وأظهر الباحثون أيضاً أن الخلايا المستنفدة البروتين UHRF1 تُظهر توسعاً في التعبير عن السيتوكين TGFβ وإفرازه وكذلك البروتين GPNMB. وقدّم الباحثون أدلة على أن علاج الخلايا بالبروتين GPNMB قد أدّى إلى تراجع عملية تكوّن الدهون وزيادة مستويات السيتوكين TGFβ وتأشيرها. ويرتبط ارتفاع مستويات السيتوكين عند المصابين بالسمنة بحصيلة سيئة في مضاعفات السمنة، وتشمل الأعراض ارتفاع ضغط الدم والسكري والالتهابات وتليّف الأنسجة الدهنية. وتنظيم عمل السيتوكين TGFβ مهم لدوره الرئيس في العديد من العمليات الاستقلابية. وبعد إظهار نتائج التجارب على جينات الفئران، أثبت الباحثون النتائج نفسها في اختبارات على خلايا بشرية. ويحقق هذا الاكتشاف الجديد فهماً أعمق لكيفية عمل العملية الاستقلابية، مثلما يقترح أهدافاً محتملة لابتكار علاجات دوائية جديدة للمعالجة الإكلينيكية للسمنة والاضطرابات الاستقلابية ذات الصلة.

والدكتورة منيرة فاكاييل، الباحثة المشاركة لما بعد الدكتوراه في علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة، هي المؤلفة الرئيسة للورقة البحثية المنشورة في الدورية الطبية العالمية scientific reports، الصادرة عن مجموعة النشر Nature. ونشر هذه الورقة البحثية يمثّل محطة مهنية مهمة لها لأنها تشكّل جزءاً من درجة الدكتوراه التي نالتها من جامعة حمد بن خليفة.

وفي هذا الإطار، قالت الدكتورة فاكاييل: "هذه الدراسة البحثية مثيرة للاهتمام لأنها تقدّم أهدافاً علاجية محتملة للسكري من النوع الثاني. ونحن نتطلع إلى إجراء المزيد من البحوث في هذا الشأن لإثراء فهمنا للعمليات التي تتسبّب بالاضطرابات الاستقلابية".

وقال الدكتور نايف مظلوم الأستاذ المساعد لعلم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة: "أتوجّه من الدكتورة فاكاييل بأصدق التهنئة كونها المؤلفة الرئيسة لهذه الورقة البحثية المتميزة التي تعمّق كثيراً فهمنا لبعض العمليات الجزيئية بالغة التعقيد المرتبطة بالسمنة والسكري من النوع الثاني، والتي تشكّل تهديداً جدياً لصحة أعداد ضخمة من سكان العالم. وعلاوة على ذلك، تعطينا هذه الاكتشافات خيوطاً مهمة جديدة تقودنا في مهمتنا الحالية نحو تحقيق فهم دقيق وشامل للاضطرابات الاستقلابية".

والباحثون الآخرون من وايل كورنيل للطب - قطر المشاركون في هذه الورقة البحثية هم: الدكتور مظلوم، الدكتورة عائشة مدني المالكي الباحثة المشاركة لما بعد الدكتوراه في علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة، الدكتور ياسر مجيد الباحث المشارك في علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة، الدكتورة شاهينة حياة أخصائية بحوث أولى، شاميم يونسكونجو محلل أول لبيانات المعلوماتية الحيوية، ياسمين علي محمود مدير مساعد لمختبر الجينوم، الدكتور جويل مالك أستاذ مشارك للطب الوراثي، الدكتور كارستن زوري أستاذ الفسيولوجيا والفيزياء الحيوية زمدير مختبر بيانات المعلوماتية الحيوية. كما شاركت في الدراسة الباحثة مهى الآغا من معهد البحوث التطبيقية في مؤسسة حمد الطبية.


MENAFN24062024007705016546ID1108363775


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.