Saturday, 20 July 2024 03:59 GMT



تأهب على الحدود المكسيكية والحر يهدد حياة الساعين للوصول إلى أميركا

(MENAFN- Al-Anbaa) تسود حالة تأهب في أوساط قوى الأمن في الصحراء المكسيكية قرب الحدود الأميركية بعدما عثر على شخص متوفى جراء الحر الشديد أثناء رحلة كان يأمل أن تقوده لحياة أفضل في أميركا الشمالية.
وعثر على جثة المكسيكي البالغ 45 عاما مدفونة تحت الشمس الحارقة في الرمل والأحراش بعد أسبوع على وفاة امرأة بسبب الجفاف في ولاية شيواوا، حيث تتجاوز الحرارة أربعين درجة مئوية.
ويضطر المهاجرون من أميركا اللاتينية لخوض رحلات خطيرة يقومون خلالها بعبور أنهار ومواجهة حيوانات مفترسة وعصابات إجرامية عنيفة تبتزهم وتخطفهم وتعتدي عليهم، أثناء مضيهم في طريقهم نحو الولايات المتحدة.
وبات الحر عدوا جديدا للمهاجرين المعرضين لعوامل الطقس الصعبة.
وأعلنت الحكومة المكسيكية الخميس عن 1550 حالة وفاة على صلة بارتفاع درجات الحرارة، سجلت 30 منها خلال الأسبوع الماضي وحده.
وقال المهاجر الفنزويلي البالغ 25 عاما ديونر خوسيه روميرو: «الحر شديد جدا. أعاني من الجفاف بعض الشيء إذ ان درجات الحرارة لم تتراجع وتبلغ 43، 44، أو 45 درجة مئوية».
وبينما أوضح نلسون راموس، وهو فنزويلي أيضا يقيم في مأوى للكنيسة الكاثوليكية في مدينة سيوداد خواريز الحدودية، أنه معتاد على درجات الحرارة المرتفعة. وأضاف أن «الشمس قوية جدا.. أشعر بنوع من الاختناق».

MENAFN23062024000130011022ID1108363576


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية