Tuesday, 23 July 2024 08:16 GMT



موسم للنسيان.. الشارقة يخسر جميع كؤوسه

(MENAFN- Al-Bayan)

أنهى الشارقة الموسم المنصرم 2023 - 2024 بنتائج وحصيلة غير مقنعة أو مرضية لقاعدته العريضة، لا سيما والفريق كان فارس الألقاب في الموسم الذي سبقه بحصوله على جميع الكؤوس، زيادة على أن الفريق ابتعد مبكراً عن الدخول في دائرة المنافسة على بطولة الدوري واكتفى بالمركز الرابع الذي ناله بفارق المواجهات المباشرة بينه وخامس الترتيب ((الوحدة)).

وبدأت خسائر الشارقة مبكراً في الموسم عندما خسر لقب كأس ((مصرف أبوظبي الإسلامي)) أمام اتحاد كلباء في الدور ربع النهائي، حيث خسر أمامه ذهاباً وإياباً ((2 - 3)) و((1 - 2))، وخسر الشارقة كأس السوبر الإماراتي أمام شباب الأهلي بنصف درزن من الأهداف، كما ودع كأس صاحب السمو رئيس الدولة أمام شباب الأهلي نفسه بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

وحملت النسخة الأولى من كأس السوبر الإماراتي - القطري، التي جمعت بين العربي والشارقة في الدوحة خسارة جديدة للفريق الشرقاوي الذي أهدر لقباً تاريخياً بعد أن خسر المباراة بنتيجة 0 - 1.

أما على صعيد بطولة الدوري، فقد خرج ((الملك)) من دائرة المنافسة مبكراً، ونجح في الرمق الأخير للمسابقة في حجز المركز الرابع بعد حسمه قمة الوحدة بنتيجة 3 - 2، في الجولة الأخيرة من دوري أدنوك للمحترفين، ليختتم الشارقة موسمه بالمركز الرابع برصيد 42 نقطة، متفوقاً على الوحدة صاحب الرصيد ذاته، ليتأهل الشارقة لدوري أبطال آسيا 2، وحقق الشارقة 10 انتصارات في المسابقة مقابل الخسارة في 4 مباريات والتعادل في 12، وسجل خط هجومه 53 هدفاً مقابل 40 استقبلها مرماه.

الخروج الآسيوي

وشارك الفريق قارياً في منافسات دوري أبطال القارة الصفراء، لكنه خرج وسط ((صدمة)) كبيرة، حين أضاع التأهل في آخر مرحلتين بعد الخسارة على أرضه أمام السد القطري بهدفين، ومن ثم أمام الفيصلي الأردني في عمّان بهدفين مقابل هدف في مباراة كان التقدم بها شرقاوياً حتى الدقيقة 90 بهدف دون مقابل.

هذه النتائج لم تقنع جمهور وإدارة الشارقة ولا الجهاز الفني بقيادة المدرب كوزمين الذي عبر عن عدم رضاه عنها، واعترف في الوقت نفسه بعدم وجود أدوات تساعده على تحقيق الأفضل في إشارة للعناصر الجاهزة من اللاعبين وسط الكم الهائل من الإصابات التي تعرض لها عدد من اللاعبين أثناء الموسم.

MENAFN23062024000110011019ID1108363217


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.