Wednesday, 24 July 2024 04:09 GMT



«يورو 2024».. أخطاء «هواة» بأقدام ورؤوس محترفين

(MENAFN- Al-Bayan)

لم يقطع قطار بطولة أمم أوروبا لكرة القدم ((يورو 2024)) المتواصلة في ألمانيا من 14 يونيو الجاري وحتى 14 يوليو المقبل، أكثر من محطتين، إلا وظهرت أخطاء أقل ما توصف بأنها من ((هواة)) بأقدام ورؤوس محترفين!

ولعل من أبرز تلك الأخطاء، إعادة التركي اكادين، الكرة إلى حارس مرمى منتخب بلاده من دون أدنى تنسيق بين اللاعبين، فأخذت الكرة مسارها نحو الهدف لمصلحة المنافس، حدث هذا في مباراة تركيا أمام البرتغال في الجولة الثانية من المجموعة السادسة، وهي الحالة التي أسهمت كثيراً في خلط أوراق الأتراك، وتجرعهم مرارة الخسارة بالثلاثة من رونالدو وزملائه الذين تقبلوا ((الهدية)) التركية برحابة صدر، وبكل احترافية.

مسلسل أخطاء

ولم يتوقف مسلسل أخطاء ((الهواة)) بأقدام ورؤوس المحترفين في ((يورو 2024))، عند حالة منتخب تركيا، بل تعداه إلى حلقة من نوع هاوٍ آخر، تمثل بوضع الإيطالي ريكاردو، الكرة في شباك منتخب بلاده، وأيضاً لمصلحة المنافس، وذلك في قمة الإسبان والطليان في الجولة الثانية من المجموعة الثانية من البطولة، والتي انتهت لمصلحة ((الماتادور)) بذلك الهدف الناتج عن خطأ هاوٍ بكل ما تعنيه الكلمة من معانٍ.

وبغض النظر عن كل التبريرات، فإن ارتكاب أخطاء من هذا النوع وعلى قلتها في بطولة بحجم أمم أوروبا، ومن قبل لاعبين محترفين ينشطون في أعرق دوريات العالم، يؤشر إلى أكثر من علامة، منها أن أداء اللاعب ليس بالضرورة أن يكون بذات القيمة الفنية والمعنوية مع منتخب بلاده مقارنة بأدائه مع فريق ناديه!

قلة تركيز

من جهته، لفت ياسين بن طلعت، حارس مرمى منتخب الجزائر في ((مونديال)) إسبانيا 1982، إلى أن الأخطاء التي حصلت في بطولة أمم أوروبا في ألمانيا، ناتجة في الأساس عن قلة تركيز بين اللاعبين، وخاصة المدافعين مع حارس المرمى، مشدداً أن عدد الأخطاء من النوع المؤثر في مسار النتائج، ما زال قليلاً في ((يورو 2024)) حتى الآن بعد مضي جولتين فقط من مشوار البطولة القارية الكبرى.

وقال ابن طلعت: ليس هناك كرة قدم بلا أخطاء، الأهداف في الأغلب الأعم، ناتجة عن أخطاء وهفوات يستثمرها المنافس، فيسجل في شباك منافسه خلال المباراة، ولذلك، لا بد من تجنب الوقوع في دائرة الأخطاء قدر المستطاع برفع مستويات التركيز والانتباه لدى اللاعبين إلى الحد المطلوب خلال زمن المباراة.

وأبدى ياسين بن طلعت، إعجابه بالمستويات الفنية التي تقدمها المنتخبات المشاركة في ((يورو 2024))، متوقعاً ارتفاع مؤشر جودة الأداء في المحطات المقبلة، وخصوصاً في الأدوار الإقصائية، ما يعني توقع انضباط أعلى وتركيز أكبر لتجنب الوقوع في دائرة الأخطاء المؤثرة في فرص استمرار أو وداع أي من منتخبات البطولة.

في الجولة الثانية من ((يورو 2024))، والتي شهدت أخطاء مؤثرة عدة، تم تسجيل 27 هدفاً، نذكر منها، فوز منتخب ألمانيا على نظيره المجري بهدفين من دون رد، وتعادل أسكتلندا مع سويسرا بهدف لمثله لحساب المجموعة الأولى، وتعادل كرواتيا والبانيا بهدفين لمثلهما، وفوز إسبانيا على إيطاليا بهدف وحيد في المجموعة الثانية.

MENAFN23062024000110011019ID1108363215


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية