Saturday, 20 July 2024 03:03 GMT



شركة برمجيات أمريكية كبرى في قطاع السيارات تدفع فدية عشرات الملايين لقراصنة الإنترنت لإنقاذ بياناتها

(MENAFN- Al-Bayan)

اقتربت مجموعة «سي دي كيه» الأمريكية لبرمجيات إدارة وكالات السيارات، من دفع فدية تقدر بعشرات الملايين من الدولارات لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد تسرب بيانات الشركة على يد مجموعة من القراصنة المنتمين إلى أوروبا الشرقية.

ووفقا لموقع «فورشن» فالشركة أبدت مرونة مع القراصنة لدفع الفدية لإنقاذ بياناتها الحساسة عن برمجة السيارات، وقال الموقع أن مصدر مضطلع في الشركة رفض الإفصاح عن هويته، أكد تفاوض الشركة مع القراصنة في محاولة لتخفيف مبلغ الفدية، في محاولة من عملاق برمجة السيارات لإنقاذ البيانات التي كلفته ملايين بعد عرقلة تسليم العديد من الأنظمة للعملاء.

ورفضت شركة «CDK» التعليق على الواقعة أو المفاوضات مع القراصنة، منذ أن اكتشفت الاختراق وأغلقت الأنظمة في 19 يونيو، وسادت الفوضى في العديد من وكالات السيارات عملاء الشركة البالغ عددها حوالي 15,000 عميلاً.

وتنتج الشركة مجموعة أدوات برمجية تُعرف باسم نظام إدارة الوكالات «DMS»
الذي يدعم كل عنصر من عناصر المبيعات اليومية لمتاجر السيارات، ولذلك أدى انقطاع البرامج وإيقافها المؤقت من قبل الشركة إلى عرقلة المبيعات، وتعطيل الإصلاحات، وتأخير التسليمات في صناعة بلغت مبيعاتها في الولايات المتحدة 1.2 تريليون دولار العام الماضي. وتأتي هذه الاضطرابات أيضًا في وقت يشهد دفعة مبيعات نهاية الربع.

وقالت ديانا لي، الرئيس التنفيذي لوكالة التسويق «كونستليشن»، التي تعمل مع وكالات السيارات في جميع أنحاء الولايات المتحدة، في تلفزيون بلومبرغ: "فوضى جماعية في هذه المرحلة، يتعين على الوكيل فعليًا تشغيل نظام إدارة الوكالات للمبيعات، والخدمة، وقطع الغيار، لكل وظيفة فردية - حتى تخزين مركبة، لا يمكنك القيام بذلك بدون نظام إدارة الوكالات، لذلك فالأمر بمثابة كارثة."

وأعادت شركة CDK بعض الخدمات لفترة وجيزة لبضع ساعات في 19 يونيو، لكنها اضطرت إلى تعطيلها بعد هجوم إلكتروني ثانٍ. يوم الخميس، وحذرت الشركة الوكلاء من أن أنظمتهم من المحتمل ألا تكون متاحة لعدة أيام.
وطالب القراصنة بـ50 مليون دولار من شركة خدمات مختبرات في مركز هجوم فدية مستمر تسبب في انقطاعات في مستشفيات لندن.

واعترفت شركة «يونايتد هيلث جروب» أكبر شركة تأمين طبي في الولايات المتحدة، في وقت سابق من هذا العام بأنها دفعت للقراصنة 22 مليون دولار كرسوم ابتزاز، بعد تعرض أنظمة الشركة للقرصنة.

لم تذكر شركة CDK من هو المسؤول عن التسلل، لكنها أصدرت تحذيرًا للعملاء مساء الخميس، قائلة إن أطرافًا خارجية تتواصل مع العملاء، محاولين الاستفادة من الارتباك.

وقالت الشركة: "نحن على علم بأن جهات فاعلة سيئة تتصل بعملائنا، مدعية أنها أعضاء أو شركاء معنا، وتحاول الحصول على الوصول إلى النظام، لا يتواصل موظفو CDK مع العملاء للحصول على وصول إلى بيئتهم أو أنظمتهم. يرجى الرد فقط على موظفي CDK المعروفين والاتصالات الموثوقة."


MENAFN23062024000110011019ID1108363028


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية