Monday, 22 July 2024 10:16 GMT



الأوكسيتوسين هرمون الحب.. حقائق عن أبرز تأثيراته

(MENAFN- Alghad Newspaper) عمان - يعرف هرمون الأوكسيتوسين باسم هرمون الحب ولكن قد لا تكون تلك وظيفته الوحيدة، بل يشارك الأوكسيتوسين في الاستجابة للجهد والنوم وفي العلاقات الاجتماعية، وهو أكثر من مجرد هرمون يفرز في العلاقات العاطفية بين الأحباء أو بين الأم وطفلها.
ينتج الأوكسيتوسين في منطقة ما تحت المهاد أو التي تعرف بالوطاء، ولكنه يخزن في الفص الخلفي للغدة النخامية المسؤولة عن إفرازه إلى مجرى الدم.
توجد مستقبلات الأوكسيتوسين على سطوح الخلايا في جميع أنحاء الجسم، ما يجعل له العديد من التأثيرات المختلفة. وإليكم وظائف الأوكسيتوسين.
- التعلق والترابط: عاينت دراسة أجريت العام 2012 مستويات الأوكسيتوسين في بلازما الدم لـ163 شابا، منهم 120 شخصا في علاقة حب (أي 60 ثنائيًا) بعد ثلاثة أشهر من ارتباطهم، و43 أعزبا غير مرتبط، فتبين وجود مستويات أعلى بكثير من الأوكسيتوسين عند الأشخاص المرتبطين، وأن مستويات الأوكسيتوسين بقيت مرتفعة حتى بعد ستة أشهر من علاقتهم. وأضافت لي، أنه من المعروف أن مستويات الأوكسيتوسين ترتفع في المراحل الأولى من العلاقة، إذ تنشط مناطق معينة من الدماغ غنية بمستقبلات الأوكسيتوسين مثل الجهاز الشمي، منطقة الحوف، ما تحت المهاد، الحصين، وجذع الدماغ.
- تخفيف آلام الشدة والإجهاد: وجدت دراسة أجريت العام 2021، أن مستويات الأوكسيتوسين بدأت في الارتفاع قبل أسبوع من ارتفاع مستويات الكورتيزول لدى النساء في سن الدراسة كلما اقتربن من فترة الامتحانات النهائية.
وقالت لي: "إن زيادة الأوكسيتوسين هذه قد تعمل على تعزيز الدقة المعرفية وتساعد على تخفيف الآثار السلبية للكورتيزول، وقد يكون له دور في الإجهاد عبر التدخل في استحابة الجهاز العصبي الودي".
إضافة إلى ذلك، فقد ثبت أن الأوكسيتوسين يساعد الناس على تحمل أكثر للألم، وأن المسكنات ومضادات الاكتئاب وغيرها من الأدوية التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، تركز على الأوكسيتوسين وتستفيد من خواصه المخففة للألم.
- الترابط الاجتماعي: عرفت علاقة الأوكسيتوسين بالسلوك الاجتماعي للبشر، من دراسات مخبرية أجريت على الفئران، المعروفة أنها لا تهتم بأي ذرية أخرى غير نسلها، ولكن عندما أعطيت الأوكسيتوسين، أصبحت فجأة حنونة وأظهرت سلوك الأم نحو الصغار من الإناث الأخريات.
أيضًا ترتبط الفئران مع رفيقة واحدة مدى الحياة وهي أكثر الأنواع أحادية الزواج على هذا الكوكب، لكن مع المزيد من الأوكسيتوسين يُعكس سلوك الترابط الوثيق هذا.
قد تكون مستويات الأوكسيتوسين الطبيعية أقل لدى المصابين بالتوحد، وهو اضطراب يتميز بصعوبات في التواصل والعلاقات الاجتماعية، إذ وجدت تجربة عشوائية منذ العام 2016، أن الاستجابة الاجتماعية لمرضى التوحد تحسنت حين تلقوا الأوكسيتوسين عبر الأنف.
- الكرم: قد يبدو من الغريب أن تتعلق صفات مثل الكرم والإيثار بالاستجابة الهرمونية، لكن أظهرت الأبحاث أن اختلاف مستويات الأوكسيتوسين قد يؤثر على كيفية تعاطفنا مع الآخرين.
وفي ورقة بحثية نشرت العام 2007، درست العلاقة بين الأوكسيتوسين والكرم، وبحثت حول كرم البشر مع بعضهم البعض، وكيف يساعدون الغرباء عنهم تمامًا بالتبرع بالمال والوقت وحتى الدم، ذلك على الرغم من عدم وجود منافع مباشرة تعود عليهم من المساعدة.
في الدراسة، توزع المشاركون إلى مجموعتين، أعطيت الأولى 10 دولارات وأوكسيتوسين، أما الثانية فأخذت دواءًا وهميًا و 10 دولارات أيضًا.
أولئك الذين أخذوا الأوكسيتوسين تبرعوا بأكثر من 10 دولارات بنسبة 21 % مقارنة بأولئك الذين تناولوا دواء وهميًا و 10 دولارات، ما يشير إلى أن وجود المزيد من الأوكسيتوسين في أجسامنا قد يجعلنا أكثر سخاء.

* الصيدلي إبراهيم علي أبورمان/وزارة الصحة

MENAFN23062024000072011014ID1108362848


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.