Wednesday, 17 July 2024 05:12 GMT



الإمارات تُساهم بـ25 مليون دولار لدعم الجهود الإنسانية بالسودان

(MENAFN- Al-Borsa News) وقعت الإمارات، اليوم الأحد، اتفاقية مع برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة لتقديم مساعدات غذائية طارئة بقيمة 25 مليون دولار للشعب السوداني المتضرر من الأزمة في السودان وجنوب السودان، ويشمل ذلك اللاجئين والمجتمعات المضيفة والنازحين داخليا والعائدين المتأثرين بالحرب.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن الاتفاقية وقعها من جانب الإمارات سلطان الشامسي مساعد وزير الخارجية لشؤون التنمية والمنظمات الدولية، وعن برنامج الأغذية العالمي ماثيو نيمز المدير التنفيذي بمكتب واشنطن، وذلك في بعثة الدولة لدى الأمم المتحدة في نيويورك.

موضوعات متعلقة الألمان يسعون لإسقاط تعريفات السيارات الكهربائية الصينية ارتفاع التضخم في نيجيريا للشهر الـ17 على التوالي الجارديان: أوكرانيا تعاني من انقطاع الكهرباء بعد مهاجمة روسيا البنية التحتية

وأشارت إلى أن 17.7 مليون شخص في السودان، و7.1 مليون شخص في جنوب السودان يواجهون انعدام الأمن الغذائي الحاد نتيجة الحرب في السودان.. وللمساعدة في التخفيف من هذه الأزمة خصصت الإمارات مساعدات بقيمة إجمالية قدرها 25 مليون دولار أمريكي بواقع 20 مليون دولار أمريكي للسودان، و5 ملايين دولار أمريكي لجنوب السودان.

وبهذه المناسبة، رحبت المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي سيندي ماكين بجميع التعهدات تجاه عمليات البرنامج المنقذة للحياة في السودان، مشيرة إلى أن مساهمة الإمارات ستمكن برنامج الأغذية على مساعدة الأشخاص الضعفاء المعرضين لخطر المجاعة.

وتعد هذه المساهمة جزءا من التزام الإمارات البالغ قيمته 70 مليون درهم، والذي أعلنت عنه في أبريل خلال مشاركتها في“المؤتمر الإنساني الدولي للسودان والدول المجاورة” المخصص لوكالات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية للتخفيف من الأزمة الإنسانية الحادة في السودان.

المصدر:

MENAFN23062024000202011048ID1108362758


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.