Friday, 19 July 2024 02:38 GMT



تصديرى الصناعات الطبية يستهدف 30% نموًا بصادراته العام الحالى

(MENAFN- Al-Borsa News) يخطط المجلس التصديرى للصناعات الطبية والأدوية، لزيادة حجم صادرات القطاع بنسبة 30% خلال العام الحالى.

وقال الدكتور ماجد جورج، رئيس المجلس التصديري للصناعات الطبية والأدوية، إن صادرات القطاع بلغت 613 مليون دولار خلال العام الماضى 2023 موزعة بواقع 283 مليون دولار لصادرات الأدوية و211 مليون دولار لمستحضرات التجميل و120 مليون دولار للمستلزمات الطبية.

موضوعات متعلقة مسئول بالتموين: توريد 3.374 مليون طن قمح منذ بداية الموسم الحالى توريد 229 ألف طن قمح لشون وصوامع محافظة البحيرة السعودية وهولندا والسودان أكبر مستقبلى الصادرات الغذائية المصرية

وأضاف جورج لـ”البورصة” أن القطاع حقق صادرات بقيمة 215 مليون دولار خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الحالى خلال الفترة من يناير إلى أبريل الماضى؛ بلغ نصيب صادرات الأدوية منها 106 ملايين دولار؛ مقابل 73 مليون دولار لصادرات مستحضرات التجميل؛ و37 مليون دولار للمستلزمات الطبية.

أوضح أن خطة المجلس لزيادة صادرات القطاع ترتكز على اقتناص الفرص التصديرية لمجموعة من التكتلات منها مجموعة دول وسط أسيا وومجموعة الدول الشرق أوروبية مثل رومانيا والمجر، فضلًا عن تطبيق بعض الإعفاءات الضريبية المتبادلة لصادرات القطاع مع تلك الدول.

ونوه رئيس المجلس إلى أن الشركات العاملة بالقطاع لديها فرصة كبيرة للتصدير إلى أسواق دول أمريكا اللاتينية نظرًا إلى عدد سكانها الكبير؛ وتميزها بالقوة الشرائية الضخمة إضافة إلى تقبل مواطنيها للمنتجات المصرية نظرًا لجودتها المرتفعة وانخفاض أسعار الشحن بشكل كبير.

وأشار إلى عدد الشركات التابعة للمجلس تصل إلى 500 شركة، يسيطر عدد قليل منها على النسبة الأكبر فى التصدير.

نسعى لنكون دولة مصنعة للمستلزمات الطبية للسوق الأمريكى

وأوضح أن المجلس يكثف جهوده خلال الفترة الحالية لاقتناص الفرص التصديرية لبعض الدول على رأسها أمريكا؛ بعدما أبدت الأخيرة عن رغبتها فى تغيير سلاسل الإمداد التابعة لها من الصين والبحث عن دول آخرى.

ووفقا لجورج؛ نظم المجلس خلال الأسبوع الماضي؛ زيارة إلى واشنطن بالتنسيق مع مكتب التمثيل التجارى المصرى والغرفة التجارية الأمريكية لبحث الفرص الاستثمارية بين البلدين لا سيما وأن مصر تُعد أكبر قاعدة صناعية فى منطقة الشرق الأوسط فضلًا عن أن سرعة التوريد من مصر لأمريكا أسرع وارخص من الصين حيث يصل سعر توريد الكونتينر فى الأخيرة إلى 25 آلف دولار بينما يصل سعره توريده من مصر إلى 5 ألف دولار كحد أقصى.

أضاف جورج أن الخطة تتضمن كذلك مشاركة المجلس فى عدد من المعرض الدولية خلال الفترة المقبلة منها معرض“آرب هيلث” فى دبى ومعرض مستحضرات التجميل فى تركيا الشهر الحالى إضافة إلى معرض المستلزمات الطبية بالبرازيل مايو المقبل.

ونوه إلى ان المجلس بصدد التنظيم لاستقبال بعثات مشترين للسوق المصرى من الأسواق الخارجية غضون شهرى اكتوبر ونوفمبر المقبلين لعقد لقاءات ثنائية مع المستثمرين وإجراء زيارات ميدانية للمصانع .

وأشار إلى أن المجلس يخطط لتكون مصر قاعدة صناعية لأمريكا فى مجال المستلزمات الطبية وغيرها من الدول، منوها إلى مقابلة المجلس مؤخرا لرئيس جمهورية أذربيجان، إلهام علييف، والسفير فازر رضائيف مساعد وزير الخارجية الأذرى وبمشاركة ممثلين من مختلف الوزارات والجهات الأذرية المعنية ومن ضمنها وزارة الصحة الأذرية ومؤسسة ترويج الصادرات والاستثمار والمنطقة الاقتصادية وهيئة تنمية المناطق الاقتصادية خلال الشهر الجارى حيث تم التطرق إلى أهمية قطاع الأدوية والمستلزمات الطبية فى مصر، وأهمية تعزيز التعاون الطبى بين مصر وأذربيجان.

أوضح أن اللقاء تضمن التشاور حول تطبيق منظومة الاعفاء الجمركى على مستوى القطاع الطبى فضلًا عن نظام الاعتراف بالتبادل، مؤكدا أن أذربيجان تعد مركزا مهما لتصدير الدواء المصرى للدول المحيطة بها.

وفيما يتعلق بالسوق الأفريقى، أكد جورج أنه بالرغم من كونه من أهم الأسواق التصديرية إلا أن مصر تواجه بعض المعوقات التى يسعى المجلس لحلها حاليا لفتح أسواق جديدة بالقارة فضلاً عن القضاء على ظاهرة تصدير الأدوية المصرية بطريقة غير رسمية لبعض الدول ومنها ليبيا والصومال وغيرها من الدول.

مصر تستورد 40% من مستلزمات الإنتاج.. والحكومة مطالبة بدعم الشركات للتصنيع محليا

ورهن جورج، نجاح مصر فى توطين صناعة الدواء وتقليل الفجوة الاستيرادية من الخارج بمساعدة الشركات المصرية على تصنيع مستلزمات الإنتاج محليا مؤكدا أن القطاع الطبى فى مصر يستورد 40% من مستلزمات الإنتاج من دول العالم.

وشدد جورج، على ضرورة صياغة آلية واضحة لتسعير الدواء؛ لدعم العاملين بتلك الصناعة المُهمة، مُضيفًا أن زيادة معدلات التصدير فى صناعة الأدوية تستوجب العمل على تحديث للمصانع، بالإضافة إلى تسجيلها فى البلاد المُراد التصدير لها.

MENAFN23062024000202011048ID1108362747


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.