Wednesday, 24 July 2024 12:43 GMT



تحليل الأسواق لليوم عن هاني أبوعاقلة هو كبير محللي الأسواق في XTB MENA

(MENAFN- Your Mind media ) ٢٠ يونيو ٢٠٢٤

الإسترليني يتراجع قليلا أمام العملات الرئيسية لا سميا الدولار؛ متخليا عن انتعاشه خلال جلسة تداول أمس، متأثرا بارتفاع عوائد السندات الأمريكية. ورغم تراجعه بداية الجلسة الأوروبية اليوم، من المتوقع أن يظل زوج الإسترليني/الدولار مستقرا في انتظار قرار السياسة النقدية لبنك إنجلترا. ومع عودة التضخم في المملكة المتحدة إلى هدفه البالغ 2% لأول مرة منذ حوالي ثلاث سنوات، من المرجح أن يبقي بنك إنجلترا معدلات الفائدة دون تغيير عند مستوى 5.25%، مما قد يؤخر خطط خفض معدلات الفائدة. ورغم تراجع التضخم إلى 2% في مايو الماضي، إلا أن بنك إنجلترا قد يواجه قلقا بشأن ارتفاع مستويات التضخم في قطاع الخدمات والتي لامست مستويات 5.7%، متجاوزة التوقعات. ومن المحتمل أن يدفع هذا الارتفاع إلى قيام بنك انجلترا إلى تأجيل خفض معدلات الفائدة حتى الربع المالي الرابع من العام. وكانت الأسواق تسعر خفض معدلات الفائدة خلال اجتماع البنك في أغسطس المقبل، لكن تشير التوقعات الآن إلى تأجيل ذلك إلى تاريخ لاحق، قد يؤدي هذا التحول في التوقعات إلى تعزيز الإسترليني مقابل الدولار. ومع ذلك، من المتوقع أن يتفاعل المتداولون مع تصويت وتصريحات البنك المركزي اليوم، والتي قد تقدم مزيدا من الوضوح بشأن مسار السياسة النقدية المستقبلية. وبالتالي يحتمل أن يشهد الإسترليني تقلبات متزايدة في حالة حدوث مفاجآت. أيضا، فقد يؤثر أي توجه بنك إنجلترا نحو سياسة نقدية أكثر ليونة على عوائد السندات البريطانية، والتي شهدت تراجعا لعدة أيام، لكنها انتعشت بشكل طفيف قبيل اجتماع السياسة النقدية.

MENAFN23062024006667014463ID1108362478


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.