Wednesday, 24 July 2024 03:14 GMT



ابتكار طريقة جديدة لعلاج مرض الكبد الدهني

(MENAFN- Al-Bayan)

اكتشف علماء جامعة البلطيق الفيدرالية طريقة تمنع تلف خلايا الكبد الناجم عن التراكم المفرط للدهون فيه، ما يسبب التهاب الكبد الدهني، الذي يؤدي بدوره إلى تليف الكبد والسرطان.

واتضح للباحثين أن إيقاف أحد مسارات إشارات الجزيء المناعي إنترلوكين -6 من خلال بروتين gp130 قد يحمي خلايا الكبد من التلف بسبب كثرة الدهون في العضو.

وسوف تستخدم نتائج التجارب لابتكار طرق جديدة لعلاج التهاب الكبد الدهني والأمراض الأخرى التي غالبا ما تتطور لدى المرضى الذين يعانون من الوزن الزائد والسمنة.

لا تظهر أعراض مرض الكبد الدهني في مراحله المبكرة، وقد يكون غير ضار، ومع ذلك إذا سُمح له بالتطور فقد يكون قاتلًا، لأنه إذا تُرك دون علاج يمكن أن يصل إلى المرحلة الأكثر خطورة، والمعروفة باسم تليُّف الكبد.

ووفق الدكتورة داريا شونكينا، كبيرة الباحثين في مركز علم المناعة والتكنولوجيا الحيوية الخلوية بالجامعة بحسب روسيا اليوم
فقد أظهرت النتائج أن بروتين gp130 وتنظيم وظيفة الميتوكوندريا قد يصبحان أهدافا جديدة لعلاج التهاب الكبد الدهني وأمراض الكبد الأخرى المرتبطة بتراكم الدهون والالتهابات، وستكون الخطوات التالية تطوير واختبار المواد التي يمكنها منع انتقال إشارة IL-6 بشكل انتقائي وحماية خلايا الكبد من التلف".

وتجدر الإشارة إلى أن مرض الكبد الدهني غالباً ما يصاب به الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن ومن متلازمة التمثيل الغذائي، حيث تتراكم الدهون الزائدة فيه ما يؤدي إلى التهاب وتلف خلايا الكبد. وإذا ترك دون علاج، يمكن أن يؤدي لى تغييرات لا رجعة فيها، بما فيها تليف الكبد. ولا يوجد علاج فعال لالتهاب الكبد الدهني حتى الآن.

MENAFN23062024000110011019ID1108362273


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.