Tuesday, 23 July 2024 08:55 GMT



بلاك روك للبتكوين يجتاز غريسكيل لتصبح أكبر صندوق للعملات المشفرة في العالم

(MENAFN) تمكنت ثقة بلاك روك للبتكوين من تحقيق إنجاز كبير بأن تصبح أكبر صندوق للعملات المشفرة عالميًا، حيث تم تجميع نحو 20 مليار دولار في الأصول منذ قيامها بالتداول في الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا العام. وفقًا لتقرير نشره بلومبرج يوم الأربعاء الموافق 19 يونيو، كشفت البيانات التي جمعتها وكالة الأنباء المالية أن صندوق تبادل العملات المدرج وصل إلى حجم إجمالي للأصول قدره 19.68 مليار دولار حتى يوم الثلاثاء، متجاوزًا الأصول التي يمتلكها صندوق غريسكيل للبتكوين والتي تبلغ حوالي 19.65 مليار دولار.

كما يمثل هذا الإنجاز الهام تحولًا في مشهد الأدوات الاستثمارية في عالم العملات المشفرة، حيث تجاوزت ثقة بلاك روك للبتكوين السيطرة الطويلة المستمرة لعرض غريسكيل، وقد رفضت هيئة الأوراق المالية والبورصات، بقيادة المتشكك في العملات المشفرة جاري جينسلر، سابقًا صناديق الاستثمار المتداولة المرتكزة على البتكوين لأكثر من عقد من الزمان بسبب مخاوف من تلاعب السوق، ومع ذلك، في يناير، وافقت هيئة الأوراق المالية والبورصات على مثل هذه الصناديق بعد أن حصلت شركة غريسكيل للاستثمار على حكم محكمة مواتي في العام السابق.

كذلك يشير الموافقة على صناديق الاستثمار المرتكزة على البتكوين من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات إلى قبول متزايد للعملات المشفرة داخل الأسواق المالية التقليدية، ويؤكد نجاح ثقة بلاك روك في صندوقها للبتكوين على الطلب المتزايد على منتجات الاستثمار في العملات المشفرة بين المستثمرين المؤسسيين والتجزئة على حد سواء، كما يعكس هذا الإنجاز نضوج سوق العملات المشفرة ودمجه في استراتيجيات الاستثمار الرئيسية، ومع استمرار تطور مشهد العملات المشفرة، يُعتبر ظهور ثقة بلاك روك للبتكوين كأكبر صندوق للعملات المشفرة تطورًا كبيرًا في النظام المالي العام.

MENAFN23062024000045015682ID1108361631


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.