Friday, 19 July 2024 03:29 GMT



الدولار يرتفع أمام الين وسط تباين في سياسات البنوك المركزية

(MENAFN) شهد الدولار ارتفاعاً إلى أعلى مستوى له مقابل الين في ثمانية أسابيع، نتيجة لتباين في النهج السياسي النقدي بين مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وبين البنوك المركزية الأخرى الميالة نحو خفض الفائدة، ووصلت النشاط الاقتصادي الأمريكي إلى ذروته خلال 26 شهراً في يونيو، مدعوماً بزيادة التوظيف وتخفيف كبير لضغوط الأسعار، مما أثار التفاؤل بأن الانخفاض الأخير في التضخم قد يكون مستداماً.

وفيما يتعلق بحركة الأسعار، شهد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة مقابل سلة من ست عملات، ارتفاعاً بنسبة تقدر بحوالي 0.2 في المئة إلى 105.82 نقطة في أحدث جلسة تداول، وساهم هذا الارتفاع في التعويض عن الانخفاضات التي حدثت في وقت سابق من الأسبوع، خاصة بعد قرار البنك الوطني السويسري بخفض الفائدة للمرة الثانية على التوالي وإشارات من بنك إنجلترا بخصوص خفضات الفائدة المحتملة في أغسطس.

كذلك أثر قرار وزارة الخزانة الأمريكية بإضافة اليابان إلى قائمة المراقبة الخاصة بها لتصنيفها كمتلاعبة في العملة على مشاعر السوق بشكل إضافي، وهذه الخطوة، جنباً إلى جنب مع المخاوف القائمة بشأن التلاعب في العملة، خاصة مع الصين، ساهمت في ارتفاع الدولار مقابل الين، وظل الين تحت الضغط بعد قرار بنك اليابان الأخير بتأجيل تقليلات في برنامجه لشراء السندات حتى اجتماعه في يوليو.

ورداً على هذه التطورات، تعزز الدولار بنسبة 0.3 في المئة مقابل الين، وصلت إلى 159.37 ين في التداول الحالي، وقام بنك اليابان، بناءً على طلب وزارة المالية اليابانية، بالتدخل في السوق من خلال إنفاق ما يقرب من 9.8 تريليون ين (61.64 مليار دولار) لتعزيز العملة، التي وصلت إلى أدنى مستوى لها مقابل الدولار في 34 عامًا في 29 أبريل.

وفي الوقت نفسه، حافظ الدولار على موقعه القوي مقابل الجنيه الإسترليني، حيث تراوحت قرب أعلى مستوياتها لمدة خمسة أسابيع تقريباً، وظل الجنيه الإسترليني نسبياً ثابتاً عند 1.2639 دولار، مع تسجيل انخفاض طفيف قدره 0.14 في المئة، وهو أدنى مستوى لها منذ منتصف مايو.

MENAFN23062024000045015682ID1108361596


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية