Tuesday, 23 July 2024 11:54 GMT



لماذا أصبحت خلايا النحل فارغة في فرنسا؟

(MENAFN- Al Wakeel News) الوكيل الإخباري- يقول أحد مربي النحل في سان سيلف، جنوب غرب فرنسا، إن شهر يونيو (حزيران) الجاري كان من المفترض أن يكون شهر "تدفق العسل"، لكن القليل من خلايا النحل تضم تلك الكائنات عن الرحيق، وأصبح عدد النحل قليل جدًا في فرنسا.


ويعود السبب إلى تغير المناخ، فالأمطار الغزيرة وتذبذب درجات الحرارة وتطرفها، تدمر موائل النحل، وتشعر فرنسا بخطر فقدان هذه الحشرة البالغة الأهمية في النظام البيئي ككل.


أزهار مبتلة
ويقول النحال الفرنسي، دومينيك لافورس، لموقع "يورو نيوز": "من المفترض أن نعبئ العسل بكميات كبيرة، لكن اليوم النحل قليل جدًا، الأمطار تبلل الأزهار إلى درجة لا يستطيع فيها النحل الدخول لجمع الرحيق، وإن دخل لا يتمكن من استخراجه، ناهيك عن صعوبة طيرانه في ظل هذه الظروف، ما يحدث في غير موسمه وبغير درجته المعتادة، لذا نفقد العسل وسنفقد النحل بدوره شيئًا فشيئًا."


وفي السنوات الأخيرة، اعتمدت المفوضية الأوروبية استراتيجيتها للتنوع البيولوجي لمدة 10 سنوات بهدف وضع البيئة الطبيعية للقارة على مسار التعافي، وتتضمن الخطة أهدافًا للنحل، بما في ذلك "وقف وعكس انحدار الملقحات".

ووفقًا للاستراتيجية، سيعمل الاتحاد الأوروبي على توسيع مناطق طبيعية حالية، مع حماية صارمة للمناطق ذات التنوع البيولوجي العالي جدًا والقيمة المناخية، وسيعمل على إصلاح المناظر الطبيعية التي تتمتع بإمكانات عالية لالتقاط وتخزين الكربون ومنع وتقليل تأثير الكوارث الطبيعية.


مشكلة أخرى
ويقول مارك أندريه سيلوس، عالم الأحياء الدقيقة في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي، إن الطقس المتطرف مثل المطر هو مجرد مشكلة أخرى تواجه النحل، وهناك أزمات مناخية وبيئية عدة تهدده، ما قد يؤدي إلى ندرة الأنواع أو انقراضها.


وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، وافق مجلس الاتحاد الأوروبي على مشروع قانون تاريخي يهدف إلى تعزيز التنوع البيولوجي في التكتل، لكن الخبراء يقولون إنه في حالة عدم التعامل بسرعة مع تغير المناخ والمبيدات الحشرية وفقدان الموائل، قد يختفي النحل.

24

MENAFN23062024000208011052ID1108361551


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.