Saturday, 13 July 2024 10:03 GMT



لغز 3 مليارات من الأحافير الدقيقة يمكن حله بالذكاء الاصطناعي

(MENAFN- Al Wakeel News) الوكيل الإخباري- أصبح من الممكن حل لغز 3 مليارات من الأحافير الدقيقة التي يعرفها العالم، بفضل التقدم في الذكاء الاصطناعي، حيث يستفيد الباحثون من حلول هذه الأداة لتخليل الحفريات الدقيقة مباشرة من صور المجهر، بعد أن كانوا يقضون وقتاً طويلاً في العد اليدوي للأحافير الدقيقة المستخرجة من الصخور الرسوبية تحت قاع البحر.


وأظهرت دراسة جديدة أن نموذج الذكاء الاصطناعي الجديد يتفوق على الأساليب الحالية في التعرف على الأحافير الدقيقة، ما يمكننا اليوم من حل لغز مليارات الأحافير، وفق ما أفاد موقع "إنترتنغ ثينغس".


مهمة شاقة
وتعد مهمة تحليل الأحافير الدقيقة مهمة شاقة، غير أن دراستها بالغة الأهمية لمساعدتها في رسم خرائط هياكل تحت السطح، وتوفير رؤى حول فترات جيولوجية ماضية. من الجدير بالذكر أن تطبيق الرؤية الحاسوبية على تحليل الحفريات الدقيقة كان يمثل تحديات كبيرة، مع الحجم الهائل للبيانات، بالإضافة إلى ذلك، فإن الندرة الشديدة للبيانات المصنفة لتدريب نماذج التعلم الآلي تزيد من تعقيد المهمة. في المقابل، تعزز طريقة الذكاء الاصطناعي المتقدمة اكتشاف الحفريات الدقيقة وتحليلها.


خدمة لا تقدر بثمن
وقدمت دراسة حديثة نُشرت في مجلة "الذكاء الاصطناعي في علوم الأرض"، طريقة متقدمة للكشف التلقائي عن الحفريات الدقيقة وتحليلها، وفق ما كشف فريق البحث من جامعة ترومسو (UiT) وجامعة القطب الشمالي في النرويج. إذ طوروا خطاً لاستخراج معلومات الحفريات من صور شرائح المجهر، وأن تقنيات التعلم العميق تتفوق على طرق معالجة الصور التقليدية وأن الإشراف الذاتي يمكن استخدامه بشكل فعال لاستخراج الميزات.


تسلط نتائج الدراسة الضوء على فعالية الذكاء الاصطناعي في تحليل الحفريات الدقيقة، وتوضح نتائج الدراسة أن الذكاء الاصطناعي يقدم في هذا الشأن خدمة لا تقدر بثمن، ويمكن العلماء من تحقيق نتائج مرغوبة بكفاءة كبيرة.

24

MENAFN23062024000208011052ID1108361548


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية



آخر الأخبار