Wednesday, 17 July 2024 04:00 GMT



أبل تؤجل إطلاق نظام الذكاء الاصطناعي في الاتحاد الأوروبي بسبب المخاوف التنظيمية

(MENAFN) أعلنت شركة أبل تأجيلًا غير محدد المدة لإطلاق نظامها الجديد للذكاء الاصطناعي الإنتاجي في دول الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى المخاوف التنظيمية المتعلقة بقانون الأسواق الرقمية الخاص بالاتحاد الأوروبي، ووفقًا لناطقة باسم أبل، فإن الشركة قلقة بشكل خاص بشأن متطلبات التشغيل المتبادل للقانون، وتهدف هذه القواعد، التي تهدف إلى ضمان التواصل بين مختلف الأنظمة وأنظمة الرسائل، في رأي أبل، إلى التهديد بأمان وحماية البيانات الشخصية.

وفي وقت سابق في يونيو، كشفت أبل عن نظامها الجديد، "أبل انتيليجنس"، الذي يهدف إلى تعزيز وظائف أجهزتها، بدءًا من هواتف آيفون وحتى "ماك"، من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي الإنتاجي، ويمكن لهذه التكنولوجيا المتقدمة في الذكاء الاصطناعي إنشاء محتوى مثل النصوص والصور أو الأصوات من طلبات اللغة البسيطة اليومية، وتقديم إجابات مفصلة على الأسئلة، وتشمل الميزات الملحوظة لأبل انتلجنس القدرة على إنشاء رموز تعبيرية شخصية للمستخدمين، وتلخيص رسائل البريد الوارد في صندوق البريد الإلكتروني، والعثور على الصور في الألبومات الخاصة بهم من خلال الوصف الشفهي.

وخلال عرض أبل انتلجنس، أكدت الشركة على ميزات الأمان القوية للنظام، وهي مبدأ رئيسي من مبادئ منتجات أبل منذ فترة طويلة، وأكدت أبل للمستخدمين أن آيفون المزود بأبل انتلجنس ستستفيد من قدرات الخوادم البعيدة (الحوسبة السحابية) دون المساس بأمان بياناتهم أو السماح بالوصول غير المصرح به، ويؤكد هذا التأجيل التوتر بين الابتكار التكنولوجي والأطر التنظيمية، حيث تتنقل أبل عبر تعقيدات ضمان الامتثال وحماية بيانات المستخدم في السوق الأوروبية.

MENAFN23062024000045015682ID1108361514


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.