Thursday, 25 July 2024 07:46 GMT



العقبة تفشل كوجهة مفضلة للعائلات الأردنية خلال عيد الأضحى الأخير بسبب درجات الحرارة المرتفعة

(MENAFN) في تحول مفاجئ للأحداث, لم تصبح العقبة الوجهة المفضلة للعائلات الأردنية خلال عيد الأضحى الأخير, هذا الاتجاه غير المتوقع كان نتيجة لدرجات الحرارة المرتفعة بشكل استثنائي واقتراب بدء امتحانات التوجيهي مباشرة بعد العيد, وفقًا لتقارير من العاملين في الصناعة, و كشف موظفو قطاع السياحة أن العديد من الأردنيين اختاروا زيارة مدن سياحية أخرى, مغريين بالعروض الجذابة من وكالات السفر, وسجل معبر الدرة, وهو رابط حيوي بين الأردن والمملكة العربية السعودية, أكثر من عشرة آلاف زائر, وفي الوقت نفسه, دخل أكثر من خمسة آلاف زائر الأردن عبر معبر وادي عربة, كما أكد حازم حجاز حسن, مفوض السياحة والاقتصاد في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

وعلى الرغم من ذلك, لاحظ حجاز حسن أن العقبة شهدت زيادة ملحوظة في النشاط السياحي, كما يتضح من نسب إشغال الفنادق وعدد الزوار خلال فترة العيد, وكان لهذه الزيادة تأثير إيجابي على قطاعات السياحة والتجارة في المدينة, بالتعاون مع مختلف الجهات, نظمت السلطة سلسلة من الفعاليات الثقافية والترفيهية والمسرحية التي جذبت حشوداً كبيرة, كانت هذه الفعاليات جزءًا من جدول أعمال متنوع ومستمر مصمم ليناسب جمهور واسع, ومع ذلك, أشار العاملون في قطاع السياحة إلى أن عطلة عيد الأضحى كانت متواضعة نسبيًا مقارنة بالمواسم السابقة والأعياد الماضية, كانت الزيادة في السياحة مقتصرة بشكل كبير على قطاعات محددة, مثل المطاعم والنقل السياحي, ولم تفيد القطاع التجاري بشكل عام.

في حين أكد محمد ياسين, موظف في أحد الفنادق المحلية, أن الحركة السياحية خلال هذا العيد لم تصل إلى مستويات الأعياد السابقة, وأشار إلى أن الفترات السابقة كانت تشهد نسب حجوزات تتجاوز 95بالمئة, بينما حقق العيد الأخير نسب حجوزات بين 80بالمئة و85بالمئة, مع إلغاء العديد من الحجوزات قبل العيد بقليل.

كما قدم خبير السياحة محمد هلالات رؤى إضافية حول تراجع حركة السياحة في العقبة, أشار إلى عدة أسباب, بما في ذلك الصراع الأخير في قطاع غزة, الذي ردع الآلاف من الزوار المحتملين وأسفر عن إلغاء العديد من حجوزات الفنادق, بالإضافة إلى ذلك, تسببت موجة الحر الشديدة في تقييد الأنشطة السياحية والتجارية بشكل كبير, مما جعل العقبة شبه فارغة خلال ساعات النهار, كما لاحظ هلالات أن العديد من الأردنيين انجذبوا إلى وجهات بديلة مثل تركيا, جورجيا, وشرم الشيخ, بفضل العروض المغرية من وكالات السفر, علاوة على ذلك, قرب امتحانات التوجيهي من عطلة العيد جعلت العائلات تتردد في السفر إلى العقبة.

MENAFN23062024000045015687ID1108361338


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.